Amazon Deals

إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

Loading...

رسالة ترحيب

لاَ يُكَلِّفُ اللّهُ نَفۡسًا إِلاَّ وُسۡعَهَا لَهَا مَا كَسَبَتۡ وَعَلَيۡهَا مَا اكۡتَسَبَتۡ رَبَّنَا لاَ تُؤَاخِذۡنَا إِن نَّسِينَا أَوۡ أَخۡطَأۡنَا رَبَّنَا وَلاَ تَحۡمِلۡ عَلَيۡنَا إِصۡرًا كَمَا حَمَلۡتَهُ عَلَىٰ الَّذِينَ مِن قَبۡلِنَا رَبَّنَا وَلاَ تُحَمِّلۡنَا مَا لاَ طَاقَةَ لَنَا بِهِ وَاعۡفُ عَنَّا وَاغۡفِرۡ لَنَا وَارۡحَمۡنَآ أَنتَ مَوۡلاَنَا فَانصُرۡنَا عَلَىٰ الۡقَوۡمِ الۡكَافِرِينَ( البقرة)

بحث هذه المدونة الإلكترونية

جارٍ التحميل...

الثلاثاء، 1 يوليو، 2014

ما هو الأهم في حياتنا الطائفة أم الإسلام ؟ الدين أم العادات ؟

ما هو المهم في حياتنا الشخصية، الدين أم العادات ؟
ما هو الأهم في حياتنا الطائفة أم الإسلام ؟
بغض النظر عمن سيقرأ هذا الموضوع ولكني او أطرح عليه سؤال بسيط ويجيب عليه نفسه بصراحة هل هو إنسان مسلم بقدار ما هو طائفي وهل هنالك علاقة بين الدين والطائفة ؟ وهل يعتبر نفسه ملتزم بتعاليم دينه الطائفي .
بعيداً عن الدين الإسلامي والديانات السماوية الباقية تعتبر أغلب تعاليم المعقدات الغير سماوية مثل البوذية و الهندوسية والسيخية و
الكونفشيوسية وغيرها لو نظرنا لها من الجانب الأخلاقي والاجتماعي فهي دائماً تحث على التخلق الجيد مثل الصدق والأمانة والإخلاص و أحترام الكبير والعطف على الضعيف حتى وان كانت الشعوب التي تعتنق هذه الأفكار لا تلتزم ولكنها موجودة أذن بماذا تميزت الديانات السماوية عن غيرها وخصوصاً الإسلام أن الإسلام فيه ميزة جوهرية لا تجد لها شبيه عند بقية الديانات والمعتقدات هو الاعتقاد بإله خالق واحد ورب ليس هنالك سواه مأمورين بالطاعة له والانقياد وتبقى الخصائص و التعاملات الإنسانية في خطوطها العريضة متشابه وأعني علاقة البشر في ما بينهم علاقة (العامل برب العمل والعكس , أفراد الأسرة ببعض , صاحب البقالة مع الزبون , تاجر الجملة مع بائع التجزئة , الغني بالفقير .....الخ )
فهذه الأمور تجد في أصلها الكثير من أساسيات التعامل فلا تجد دين يأمر الإنسان أن يشتم أباه أو يعق أمهُ أو يحث على العش والخيانة فمثل هذه الأمور هي ما نسميها علاقات أجتماعية إيجابية بين الناس .
و الأن نرجع إلى السؤال السابق
ما هو المهم في حياتنا الشخصية، الدين أم العادات ؟
ما هو الأهم في حياتنا الطائفة أم الإسلام ؟
وللجواب على هذا السؤال يجب معرفة من هو المتحكم في حياتك الدين أم العادة و الموروث الاجتماعي وللتوضيح أكثر لو تعرضت لموقف او حالة معينة مثلاً حالة وفاة أو الزواج على سبيل المثال هل تعمل على ما يميله عليك الشرع و الدين أو تعلمته من أهلك و أجدادك .فأن كان الجواب هو الدين أكيد فهذا خير أن شاء الله و ان كان الجواب العادات فأنت خالفت الدين وقدمت الموروث وهذا حال أغلب الناس .
السؤال الثاني
ما هو الأهم في حياتك طائفتك أم الإسلام
ربما رد شخص فقال أن الطائفة هي جزء من الإسلام ولنفرض جدلاً ونقول هذا صحيح ولكن إلان من هو القوى الصوت الطائفي ام صوت الإسلام
ما هو قدر معلوماتك عن الله وقدرته وعظمته ما هو حيز الوقت الذي يشغل فكرك في التفكير في ملكوته ورحمته بك ( سبحانه وتعالى ) مقابل وقتك المهدور على الشخوص . كلنا قرأنا التاريخ على في مجمله وخصوصاً ايام الدارسة وحب المطالعة فعرفنا بعض الشخصيات الإسلامية المشهورة والمؤثرة في جانب كل طائفة من الطوائف الإسلامية فتجد الإنسان " الطائفي " يشتعل غضباً إذا ما مس شخص ما أحد رموز طائفته وخصوصاً الموتى منهم و الأحياء بدرجة أقل ولنظرب مثلاً للتوضيح لو أن شخص جاهل سب عمر بن الخطاب او عثمان بن عفان تجد محبي هؤلاء الأشخاص يشتعلون غيضاً وناراً مع أنه قد تجده يجهل الشخصية ولا يعرف عنها شيء إلا الرمزية للطائفة ولا يحمل من صفاتهم شيء فقد تجده خائن لصاحب العمل او غشاش للناس او يخون زوجته او غيرها وقد تجده مشرك وهذه نسبة عالية طبعاً و أتمنى أحياناً على أشخاص مثل هؤلاء ان تكون غيرتهم على الله بهذه الدرجة و بالمقابل لو أن شخص من الطائفة الأخرى أنزل وضع الحسين في الموضوع الذي هو يراه مناسب بشري الخلقة والجسد والقدرات لا شيء فيه خارق عن العادة كان يسمع مثلنا يبصر مثلنا ويحتاج إلى الذهاب إلى دورة المياه مثلنا تحس بهذا الشخص كأنك قطعت من جسده قطعة مع أن الحسين لا يمثل في حياته العملية نسبة 1% وهذه الأغلبية فتجده أول ما يثار أو يغضب يسب الله والدين الذي من أجله قتل الحسين على حسب ما يعتقده هو . فلا هذا كان قدوته الحسين او علي ولا ذاك كان قدوته عمر أو عثمان . أذن ما هو الموضوع أنه الشيطان إبليس اللعين الذي فرق الأمة وجل منها طرائق قددا طائفة تستضعف الأخرى ولكل طائفة لها أصنامها وتمثاليها التي تعبدها من دون الله التي تقاتل من أجلها . فلو سألنا أحداً ما أذا سب شخص أخر أبا بكر أو أنكره ما هو موقفه من الدين ؟؟ هل يعتبر كافر, مشرك , خارج من الإسلام ,عاصي لله , أم يحمل أثم يعاقب عليه عند الله بالتأكيد يعتبر أثم والله هو من يحاسبه ولست أنا فلست أحد أقربائه أو أبنه لكي أطالب بعقابه و بالمقابل ماذا يمس الحسين أن احد سبه أو أنكر وجوده فالأيمان به ليس واجب شرعي ولا ديني وليس من الدين في شيء بل هو رجل من أهل الإسلام له قرابة من النبي فالنبي جده ولكن هذا لا يعني بأي حال من الأحوال أنه وجب التعرف عليه والقاعدة في سبه او النيل منه هي نفس القاعدة السابقة وماذا تحمل أنت من صفات أهل البيت الذي تستميت من أجلهم الأيمان بالله الصدق الأمانة العزة بالإسلام ؟ماذا يحمل كل طرف من الأطراف من صفات رموزه الدينية غير المظهر و الادعاء بالحب المزيف فالله سبحانه وتعالى الذي حرم القتل لم يحله إلا في الدفاع عن دينه ونصرة شريعته فلا قتال ولا أقتتال من أجل الرموز الدينية و الإثار الرمزية التي باتت تشكل أساس الدين والمعتقد مع شديد الأسف فالكثير من شباب المسلمين وخصوصاً أهل العقل الطائفي و المنغلق تجده لا يعرف من القرآن إلا رسمه ومن الدين إلا اسمه
فهل مثل هذا الشخص نعتبره مسلم ؟؟ ام هو طائفي ولا علاقة له بالإسلام .
هذا و ارجوا الله ان اكون أوصلت الفكرة من الكلام كما أرجوا ان يكون كلامي حجة لي لا علي يوم لا ينفع مال ولا بنون
والسلام عليكمش

الخميس، 5 يونيو، 2014

الشفاعة و الواسطة عند الله منطق و تحليل

كثيراً من الناس ما تستخدم كلمة شفاعة في تعاملها الديني وخصوصاً مع الله سبحانه وتعالى
ما هي الشَّفاعَةُ : واسطة لقضاء حاجة التمس
ولعملية الشفاعة يجب أن يكون هنالك ثلاث أشخص شافع ومشفوع لهُ ومستشفع عنده
أذن لو كانت لدي حاجة عند شخص ما وتوسطت عند شخص أخر ليكون شفيع لي عند من بيده قضاء حاجتي
وعلى سبيل المثال
كانت حاجتي هي زيادة الرزق
وتوجهت إلى شخص ( س ) من الناس سوى كان هذا الشخص نبي أو شيخ أو أمام أو رجل صالح
يكون الخطاب أو الطلب على صيغتين
الأولى هي : اللهم بجاه فلان من الناس زد في رزقي
الثانية هي : بجاهك يا فلان عند الله أن يزيد في رزقي
ولكي نعرف هل هذا التشفع صحيح ام خطأ يجب أن نناقش كلتا الحالتين
الحالة الأولى : يجب علينا معرفة الأمور التالية

1_هل المستشفع به عند الله هو حصل على أذن الشفاعة أم لا لآن الآية القرآنية تقول[
مَن ذَا الَّذِى يَشفَعُ عِندَهُ إِلاَّ بِإِذنِهِ]( البقرة:255)
2_ المستشفع به يجب أن يكون قابل بالقيام بهذه المهمة .
3_ أن يكون حي يسمع خطابي و يفهم مرامي ( لآن الموتى لا يسمعون ) بنص القرآن الكريم ولا ينطقون لأنهم موتى .
4_ يجب أن اكون متيقن بأن المستشفع به يحبني و يعرف حاجتي أكثر من المسشفع عنده (أي اكثر من الله ).
5_ أن يكون المستشفع به ملم في أكثر الأمور ويراني أهلاً لهذا الاستشفاع و طلب الشفاعة فقد اكون ليس أهلاً لهذا الأمر واستخدم الرزق في ما يغضب الله سبحانه وتعالى وهذا الشرط لا يتحقق لميت لا يرى ولا يسمع ولا يعلم في حالي وأمور حياتي .
6_أن يكون المستشفع به متفرغ لي على الأقل في وقت الأستشفاع وقضاء الحاجة وهذه النقطة كذلك لا تتوفر في من اصبح رميم في قبره .
بعدها نقرر الأستشفاع بهذه الطريقة .
أما شروط الطريقة الثانية هي نفس شروط الطريقة الأولى مع
معرفة أن المخاطب يجب ان يكون قادراً على سماعي و إجابة ندائي أن يكون متفرغ ويفهم كلامي ويكون حي ليس بميت لأنه كما قلنا الموتى لا يسمعون ولا يوعون كما وأن هذه الطريقة هي التوجه إلى الله عبر طريقين هو الجاه ومن له الجاه أو الوسيط ومن بيده الواسطة وهذا يجعل بين العبد وبين معبوده حجاب و حارس او بواب وهو صاحب الشفاعة
وهذا ينافي ما جاء في الآية [
وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِى عَنِّى فَإِنِّى قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَليَستَجِيبُوا لِى وَليُؤمِنُوا بِِى لَعَلَّهُم يَرشُدُونَ](186)
وبهذا الأمر ارجوا أن تكون وضحت الصورة و ما هو الخلل في الأمر في الشافعة بالموتى و أصحاب القبور وفرقها عن الدعاء المباشر والطلب من الله سبحانه وتعالى بأسمائه وصفاته مثل الكريم الجواد العليم الخبير الحي القيوم
أرجوا من الله أن تكون الفكرة واضحة فأن أخطأت فأرجوا من الله المعذرة والسماح والغفران فهو الغفور الرحيم
والسلام عليكم

الأحد، 25 مايو، 2014

إبليس و علماء الدين سيقيمون الحرب على المهدي عن قريب

هذا الحوار هو محاكاة لكتاب مملكة الشيطان الذي دار بين إبليس وهو داخل صنم هبل( هذا تصور ) ومن حوله أهل قريش ساجدين راكعين بخضوع فتصورت فجاء في خاطري بأن هذه الصورة ممكن أن تعاد مرة أخرى ولكن بشخصيات و أماكن أخرى فمثلت هبل بأحد الأضرحة أو القبور التي تحت القبب و إبليس يأخذ دوره أحد القيمين على الضريح( السدنة , شيخ , مرجع ديني , رجل دين ) . يدور هذا الحوار الافتراضي :
يتقدم الجمع الغفير من عباد القبور والأضرحة الدينية فيسجدون سجدة طويلة أمام الضريح خائفين متوجسين من أمر قد حصل قريب عنهم أو بعيد منهم أو يكاد أن يحصل .
القيم على الضريح قوموا عباد الله بارك الله فيكم فقد قبل الضريح التوسط لكم عند الله وقبلت شفاعتهُ لكم وقد قبل صحاب القبر نذوركم وهداياكم لهُ و سيجيب دعواتكم بالقبول والرضا وقد غفر لكم ( الميت !)جميع ذنوبكم . يسجدون سجدة طويلة ، يستبشرون خيراً من هذا الكلام فتتراقص قلوبهم فرحاً من هذا الأمر ذنوب ومصائب كثيرة بحق الله والعباد تغفر بجاه صاحب هذا القبر والثمن يسير زهيد بحفنة من الدنانير أو اكثر قليلاً .
يصيح القيم على الضريح إي عباد الله أسمعوا وأطيعوا فأنا لا أتكلم إلا باسم الله وأنا مخول من الإمام وصاحب هذا القبر المقام بالكلام فإنا النائب عنه الواصل منه أليكم .
قد أحسنتم في تجديد القبر وهذا المقام ( للرمة البالية ) و لكن هنالك أمر خطير وجلل يكاد أن يكون أو أنه قد كان فعلاً سيظهر رجل من عامة الناس يدعي أنه المهدي ( وهو الحق من ربه ) المبعوث في أخر الزمان يسفه دينكم ويضعف أمركم ويشتت جمعكم ويدعوكم إلى أمر جديد على العرب الشديد يدعي أنه صاحب التفسير والعلم بالكون غزير يظهر أمراً قد خفى( وهو حق من الله ) وسيقول أرسله الله أليكم ( وهو صادق ) ليخرجكم من الظلمات إلى النور و ليخلصكم من عبادة القبور (القيم أو إبليس ) يستدرك قائلاً ولكن لا تصدقوه فهذه ليست عبادة و أنما كل ما تقومون به هو الطواف حولها اي ( القبور) والنذر لها والدعاء والطلب منها والخوف منها كما تخافون الله أو اشد خوفاً القسم والحلف بها والسعي أليها من كل حدب وصوب و تعمرونها بالذهب والفضة تقبلون بيبانها تزحفون أليها زحف المحب للحبيب تقبلون إليها وفود وحشود مثل الجراد المنتشر وكل هذه ليست عبادة ( وهي وحق الخالق عبادة ) فأن قال لكم عبادة لا تصدقوه فإن العبادة هي الصلاة والصوم وغيرها من أمور فأن أطعتموه في ما يذهب إليه ضاعت هذه القبب ما تحتها من شفعاءكم و راح دين أباءكم و أجدادكم هل ستتركوه ؟؟ يفعل هذا بكل هذه الأضرحة والقبور التي هي ملاذكم يوم الحشر والرمم البالية تحتها تسمعكم إلان وتراكم ( يصدقون!) ما تفعلون .
يتعاهدون مع القيم على الضريح او القبر ( إبليس ) استريح سنفعل المستحيل سنموت من اجل أن يحيا الضريح فهو الرب على الأرض والله في السماء قد وكله بالقيام بكل أمر وفوضه سنحارب كل فكر يخالف فكر الإباء و الأجداد فلا دين إلا دين الضريح ولا قول إلا القول الذي له نستريح .


ملاحظة :هذا تصور مثلما قلت وهو محاكاة لكتاب مملكة الشيطان الذي كان بين إبليس وعوانه و عباد هبل قبيل مبعث النبي محمد ( عليه السلام ) وهو تصور وليس حقيقة
وما وضع تحته خط هذا توضح وهو ما أومن به فعلاً وما ما هو باللون الأحمر فهذا ليفكر من يقرأ الموضوع بالكلمة جيداً
ارجوا أن يكون الموضوع واضح وارجوا أن تنفع الذكرى
السلام عليكم

حديث إبليس وجنوده الشياطين في كيفية تحريف دين رب العالمين

الشياطين تحيط برئيسهم الكبير إبليس يعرضون عليه أعمالهم التي قاموا بها بين الناس والخلق فتقدم إليه شيطان بشع الصورة يظهر عليه المكر والدهاء
إبليس : من أنت يا شيطان أنا يا سيدي شيطان الطريق
إبليس : إي طريق ؟ أ تريد السبيل وهل كنت قاطعاً للطريق على الناس ؟
الشيطان _ (مقهقهاً) لا يا سيدي إبليس أنها الطريق لفظ عام يدل على معاني كثيرة بعضها ما سأحكيه لك الآن
إبليس : ارجوا أن توضح القصد و تزيل الغموض عن قولك فقد يخيل لي أنكم قد اصطلحتم على أشياء لم يكن الناس في زمن رسالة محمد يعرفونها ولم يكن لها عهد عند المسلمين
الشيطان : نعم يا سيدي إبليس الطريق يا مولاي هو عبارة عن التوسط بين العبد وربه .
إبليس : وكيف يمكن هذا الاعتقاد والطريق عند قوم ينطق دينهم بمنع الشرك وتكفر القائلين بالوساطة ؟ وهل معنى هذا أن ما كانت تزعمه قريش من واسطة الأوثان بينها وبين الله حتى رد عليهم القرآن بقوله [ مَا نَعْبُدُهُمْ إِلَّا لِيُقَرِّبُونَا إِلَى اللَّهِ زُلْفَى ] ام تاهت عليهم هذه الآية [ وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَان ]
الشيطان : نعم كل هذا حق ولكن غير أن الحق كثيراً ما يخالف الواقع وكيف يتفق الحق مع الواقع وجنودك من الأنس والجن حاضرون نفسد فيها ونعبث ونضل أبناءها ونوقع في قلوبهم الغي ؟
إبليس : بين لي كيف سلكت هذا السبيل إلى هذه الغاية ؟ فأني أرى أنك قد أرجعت عهد قريش و وثنيتها و كأني بالأصنام قد نصبت قرب الكعبة وحاصرتها من كل جانب من جديد .
الشيطان : لا يا سيدي عندنا اكبر من الأصنام و أوسع قبور يا سيدي وأضرحة سميناها مقامات الصالحين زخرفناها بالذهب والفضة من أموال المغفلين والجياع الجهال فسمع لأقص عليك الخبر
إبليس : هات ما عندك
الشيطان : أني لم أخترع طريقتي هذا أختراعاً و أنما مهد لي سبيلها شيطان السياسة فأنه كما تعلم قد قسم المسلمين أحزاباً وفرق وكام من تلك الفرق وهذه الأحزاب حزب يسمى ( _____ ) وهو الحزب الذي دخلت أنا فيه فقسمته فرقاً لا تحصى و اصطفيت لي من تلك الفرقة أشدها ضلالاً وبعداًٍ عن كتاب الله ووضعت في قلوبهم أن القرآن صعب القهم وليس له طريق لفهمه إلا العلماء و المراجع فهم القرآن أنما هو لخاصة الناس وليس لعمومهم فلا شأن لكم فيه و أتركوا ما انتم به من شؤون دينكم على كاهل العلماء فهم طريق الله و حبله الممدود وقد أدخلت بخبرتي في دينهم كل ما موجود في طقوس وعادات دينية في وثنية أفريقيا والهند والمجوس من الإيمان فكل وثن وتميمة فجعلت لكل شيء حاجة و عمل يحل محل الله فودعة ترزق وقطعة من قماش تدفع الضر و وتميمة تمنع الحسد وشجرة تعطي الولد وهكذا يا سيدي إبليس فقد جعلت من كل قبرشيخ او عالم دين وثن يسجد له ويطاف حولهُ ومزار يعاد كل عام في طقوس ليس له من الإسلام الذي جاء به عدونا محمد شيء .
إبليس : قمت بمجهود عظيم أستثنائي يلتفت " إبليس " إلي شيطان أخر انت بماذا قمت
يتحرك الشيطان : أنا يا مولاي مفسد أفكار الأمة اطرح فيها الشبهات و الأفكار الدخيلة و أحرك حتى جعلت الدين أحزاب ومذاهب طافت على السبعين وكل مذهب متفرع إلى مدارس .
إبليس : لا أصدق هذا وأين الآية [ وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعًا وَلَا تَفَرَّقُوا ]
الشيطان :يا مولاي أدخلت عليهم حب الظهور والسلطة وجعلت قلوبهم فارغة من خوف الله وجعلت خوفهم على المناصب وحب المكاسب لا يضاهيه خوف جعلت الفلسفة ديدنهم و الخلاف هوايتهم ففرقتهم على ما تراهم .
إبليس هذا عمل لا يجاريه عمل أخر انت شيطان رجيم كبير ثم يلتفت الى أحد الشياطين وقد لبس السواد وانت ما هو دورك يا شيطان الشؤم
الشيطان : انا يا سيدي شيطان المآتم وعملي قليل المؤنه جداً ينحصر في أم أعمد الى الرجل الذي يموت له ميت فاغريه بأشياء لا أصل لها في الدين ولا يبررها عقل على أنها مذهبه للثروة مفسدة للأخلاق فأجعلهم يقومون بأشياء مضحكة لو أنتبه عليهم لضنهم مجموعة مجانين او مهرجين ففي الموكب تتقدم النساء بالبكاء والعويل شاهقات ناهقات قد شققن ثيابهن وخمشن وجوههن وضربن الصدور ففيها أنتهاك للحرمات وكشف للعورات فتجد الشباب الفاسق يسترق النظر وبحجة ما يتقرب منها يلامس جسمها بحجة ستره للعورة وبعد هذا يذهبون إلى المقبرة و انتهوا إلى القبر قام على القبر الرجل شخص من العامة فجعل يخاطب الميت بآيات محرفة المعنى و أحاديث ليس لها من دين الله شيء وكلمات هي الكفر بعينه وهو يزعم أنه يلقن الميت جوابه للملكين إذا سألاه ويزعم أن الميت سامع لقوله وهو عليه حريص والكتاب بين ايديهم ينطق أن الموتى لا يسمعون ولا يبصرون فهم جثث هامدة لا حس فيها وحسيس لها .




منقول وبتصرف واسع من كتاب مملكة الشياطين
فمن أراد الزيادة عليه بالرجوع للكتاب

الاثنين، 28 أبريل، 2014

فايروس كورونا هل هو رسالة من الله ام هي ضربة للشعب السعودي والخليجي

لماذا يا ترى يضرب الله الشعب السعودي بهذا الوباء ( فايروس كورونا )الذي بات يقلق المجتمع السعودي بصورة خاصة والخليجي بصورة عامة لقد ظهر هذا الفايروس وهو لم يكن ليظهر لو كان الله راضي عن هذا المجتمع الذي اصبح مع شديد الأسف مصدر لا يحرك ساكناً بخصوص كل القرارات التي تتخذ بالحرب على الإسلام فالمملكة ظاهرها دعوي لللإسلام و التوحيد والعقيدة ولكن الذي يحصل من نتائج سلبية على الصعيد المحلي والدولي يبين عكس هذا و أن من أعظم أسباب البلاء الذنوب والمعاصي، فقد يكون ما أصاب هذا المجتمع من مصائب بسبب الدعوة لغير لله التي بات الدعاة همهم الأول الدعوة والدفاع عن الصحابة ( رضي الله عنهم أجمعين ) أو محاربة الدعوة والدعاة الصادقين أو بسبب ذنب شائع  قال تعالى[ وَمَا أَصَابَكُمْ مِنْ مُصِيبَةٍ فَبِمَا كَسَبَتْ أَيْدِيكُمْ وَيَعْفُو عَنْ كَثِير.(الشورى:30). وقال تعالى: ظَهَرَ الْفَسَادُ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ بِمَا كَسَبَتْ أَيْدِي النَّاسِ لِيُذِيقَهُم بَعْضَ الَّذِي عَمِلُوا لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ](الروم:41). فبالتوبة ألى الله والاستغفار عن المعاصي يكشف البلاء بإذن رب الأرض والسماء، بذنب، ولا رفع إلا بتوبة. عن كل ما يكون مسبب لهذا الأمر و أهمه هو الدعوة الصحيحة ألى الله والكف عن الدعوة لغير الله من الصحابة والعلماء لتلفت هذه الدولة بماذا نصرهم الله بأول الأمر  فهذا تنبيه من الله [ فَأَرْسَلْنَا عَلَيْهِمُ الطُّوفَانَ وَالْجَرَادَ وَالْقُمَّلَ وَالضَّفَادِعَ وَالدَّمَ آَيَاتٍ مُفَصَّلَاتٍ فَاسْتَكْبَرُوا وَكَانُوا قَوْمًا مُجْرِمِينَ]( الأعراف:133)
ولنا مما جاء في التوراة بما حصل مع فرعون وقومه قصة وعبرة سفر الخروج ( ثم قال الرب لموسى بكر في الصباح وقف امام فرعون وقل له هكذا يقول الرب اله العبرانيين اطلق شعبي ليعبدوني.14 لاني هذه المرة ارسل جميع ضرباتي الى قلبك وعلى عبيدك وشعبك لكي تعرف ان ليس مثلي في كل الأرض. 15 فانه الآن لو كنت أمد يدي وأضربك وشعبك بالوبأ لكنت تباد من الأرض. 16)
فليتعظ الشعب السعودي بصفة خاصة والخليجي بصفة عامة فلا ينفعهم عمران للمساجد وهم لنفوس المسلمين محاربين أو الدعوة فيها لغير لله أو أعانة الظالمين من اليهود والنصارى على المسلمين و بكل صورة و مناسبة وحالات البذخ التي يعشيها فئة قليلة منهم على حساب الملايين من المسلمين في دول ترزح تحت قهر الفقر والجوع مما يدفعهم إلى أعتناق الديانة النصرانية للحصول على الطعام من الحملات التبشيرية في أفريقا أو غيرها من الدول وهذا وغيرها هي من الإسباب الموجبة لعذاب الله وسخطه
هذه رسالة وتنبيه لمن القي السمع وهو شهيد
والسلام عليكم

السبت، 22 مارس، 2014

هل السنة والجماعة اليوم بحاجة المهدي أكثر من حاجة الشيعة ألى الغائب

أن العالم الذي يمور من تحتنا وفي كل يوم يحمل بين جوانحه خبر كارثي لا يشبه ما قبله و اقل شدة لما بعده .
منذ سنوات تحديداً منذ الحرب الأمريكية على أفغانستان أحس العالم الإسلامي بالإهانة وصفق لها لا لشيء إلا ليداريها ولا يجعلها وصمة عار في جبينه بل أعتبرها على أنها شيء عادي دولة تدافع عن سيادتها بعد ان استهدفت ! وأن صحت النظرية فهل من المعقول ان يدمر بلد سكت العالم واصبح يتفرج على الأخبار حتى باتت شيء روتني مثل فلسطين المسلوب منا منذ ستين عام وبعد أن تعودنا على أفغانستان جاء دور العراق في ليلة وضحها اصبح الأمر كأنه أعصار فيه نار مر بقرية فتركها هشام تذروه الرياح بكل شيء يخطر على البال .
وبسقوط بغداد بيد الغزوا الأمريكي كانه عقد سلسلة ونفرط بدأت الأحداث تتسارع دول وجمهوريات كانت مسيطرة وتحسب عدد أنفاس الفرد من الشعب تطير ( تونس , مصر , ليبيا , اليمن , سوريا ) نعم لكل منها وضع خاص ولكن هنالك شيء واحد مشترك لم يعد الأمر كما كان الدول تتشرذم الشعب اصبح شعوب متناحرة ( مذابح في بورما ) لم تأخذ حيز لآن ما موجود قربنا أكبر جنوب أفريقيا بالكاد سمعنا بها لان أصوات الحرب في المنطقة ما هدات لبنان مشتعل على نار هادئة منذ 30 عام استقرار وهمي يجلس على بركان نستشعر به الانفجار الخليج مصدر النفط لكثير من دول العالم هو السلاح الذي يحمي المنطقة وهو ذو حدين فهو دافع للطمع وهو سبب لأذلال كثير من الحكومات والصورة هي عوائل تتحكم في شعوب الله وحده الذي يعلم كيف ومتى تثور هذه الشعوب ؟
في العالم الإسلامي هنالك قسمين بارزين هما السنة بقيادة السعودية والشيعة بقيادة إيران
ومن المعلوم أن أغلب شيعة العالم لديهم قيادة شبه مركزية و أن اختلفت في الشخصيات إلا أنهم لديهم أجماع تقريبي وهذا من مصلحتهم و أذا اردنا أن نعدد الشخصيات الرئيسية والقيادية عند الشيعة لا يتعدون عدد أصابع اليد الواحدة والإبهام هو الفعال وهو القائد لا يخرج عن طوعه أحد أذا استلزم الأمر أذن هنالك قيادة موحدة لدى الشيعة .
السنة ؟ كما قلنا سابقاً أن السعودية تمثل السنة ولكن واقعياً هل هذا صحيح ؟ بالتأكيد لا
لآن الدولة السعودية نفسها لا تستطيع أن تمثل نفسها على أرض الواقع العائلة شبه متنازعة على السلطة وكرسي البترول . كما وأن الجمود الفكري للمذهب الذي تروج له بات بعيداً عن القاعدة الرئيسية للدعوة فأصبح الدعاة يروجون للقشور تاركين الجوهر الذي دعمه الملك الأول للدولة .
و الخليج كدول أنكشف وقناع الصداقة الكارتوني سقط وبداء كل منهم يكشر عن أنيابه على حليف الأمس , هذه القيادات لهذه الدول والشعوب مغلوبة على أمرها ليس لها قيادة مثل جارتها إيران فهي شذر مذر لا أزهر بقى يمثلها ولا مرجع أخر . والكل منهم ينظر لإيران نظرة خوف وتوجس مع أنهم أكثرية ولكن لا قيادة لهم ولا مرجع على العكس من الأخرى .
السؤال إلان على ضوء الأحداث والوقائع الجارية وهذا التفكك والانهيار والتناحر من الذي يحتاج ألى قيادة مركزية متمثلة بشخص يشبه بصفاته المهدي الشيعة اكثر أم السنة ؟؟
و السؤال الأخر متى يتوجهون السنة ألى الله بطلب النجاة بقلب صادق
ألم يأن الأوان بعد كل هذه الكوارث أن تصدح أصوات المآذن في المساجد والجوامع بدعاء الله أن يرسل أليهم من يجمع شملهم على بصيرة من الأمر كما فعل بني إسرائيل من قبل كما جاء وصف هذه الحادثة في القرآن الكريم [
أَلَمۡ تَرَ إِلَى الۡمَلإِ مِن بَنِىٰ إِسۡرَآئِيلَ مِن بَعۡدِ مُوسَىٰ إِذۡ قَالُوا۟ لِنَبِىٍّ لَّهُمُ ابۡعَثۡ لَنَا مَلِكًا نُّقَاتِلۡ فِى سَبِيلِ اللّهِ قَالَ هَلۡ عَسَيۡتُمۡ إِن كُتِبَ عَلَيۡكُمُ الۡقِتَالُ أَلاَّ تُقَاتِلُوا۟ قَالُوا۟ وَمَا لَنَا أَلاَّ نُقَاتِلَ فِى سَبِيلِ اللّهِ وَقَدۡ أُخۡرِجۡنَا مِن دِيَارِنَا وَأَبۡنَآئِنَا فَلَمَّا كُتِبَ عَلَيۡهِمُ الۡقِتَالُ تَوَلَّوۡا۟ إِلاَّ قَلِيلاً مِّنۡهُمۡ وَاللّهُ عَلِيمٌ بِالظَّالِمِينَ ]( البقرة:246) ( تفسير الآية هنا ) أن الإذلال الذي وصل له المسلمون اليوم وخصوصاً أهل السنة منهم في العالم يستدعي طلب النجاة من الله بأن يرسل اليهم من يوحد صفهم ويجمع شملهم ويبين لهم الصواب في عقيدتهم وما دخل أليها من أمور جسمية جعلت منهم عباد لكل العباد إلا خالق رب العباد
والسلام عليكم

الخميس، 20 مارس، 2014

أعمال مشتركة بين المسلمين والوثنيين

1_ بوذا بعد أن مات أحرق على طريقة الهنود وبعد إحراق جثتهُ تماماً قسم رمادها ألى ثمانية أقسام وجعلت في ثمانية قبور !
ما هو السبب ؟ هل عرفت نعم أنه للتبرك و طلب الحاجات منه تماماً مثلما يصنع الكثير ..... من المسلمين اليوم.
وبعد مئتي سنة نبش أحد الملوك القبور و أنشأ مكانها 84 قبراً مثلها (
أكيد لان عدد الناس زادت بعد القبور الثمان لا تكفي لسماع شكوى البوذيين ) و وضع في كل منها تراب من تلك القبور ( دائرة فريدو الجامعة ) يا ترى كم قبر وهمي لدى المسلمين او اكثر من قبر لنفس الشخص ؟ الله أعلم
2_المقنع الخرساني و اسمه (عطاء )و سمي بالمقنع لأنه كان يضع قناع من الذهب بسبب تشوه خلقي قال بالحلول وروج لهُ والتناسخ و أن الله قد حل بمسلم الخرساني ومن ثم حل به فأتبعه قوم وعبدوه وكانوا يقولون في الحرب ( يا عطاء أعنا ) وكان حسب قولهم أنهم شاهدوا صورته في القمر . ( المصدر أبن خلكان . و أبن الأثير . والفرق بي الفِرِق )
(
كم مرة سمعنا أنه صورة لأحد الشخصيات الدينية والتاريخية ظهرت صورتها في القمر أو على جدار )


اللون المختلف تعليق على الموضوع

الاثنين، 10 مارس، 2014

حب المسلمين للنبي محمد ( عليه السلام) بين الحقيقة الثابتة والخيال

لا بد أن للشخص الذي يكون على تماس بالناس والذي يدخل في حوارات معهم ومعرفة ما يحملوه من أفكار ومعلومات في شتى أنواع المجالات التي يهتمون بها , سوى ان كانت هذه المعلومات هي حقيقية تستند في فحوها على قواعد وبيانات مدونة أو شفهية منقولة من أشخاص ذو معرفة وباع في هذا الميدان أو ذاك . ولعل مجال الدين سوى كان هذا الدين سماوي أو أخلاقي هي من اكثر المجالات التي يحمل الناس عنها معلومات سوى كانت هذه المعلومات صحيحة أو خاطئة ولكنها بالمجمل تكون كثيرة بالمقارنة مع غيرها من مجالات على سبيل المثال أذا جالست شخص كبير بالسن فلربما تجد عنده معلومات عن شخصية دينية هو متأثر بها الكثير من الأشياء بغض النظر أن كانت هذه المعلومات صحيحة أم لا .
ولو أردنا التحقق من المسلمين بما تحمله من أفكار وتصورات عن النبي محمد ( عليه السلام ) لوجدنا العجب العجاب مقارنةً بما يصوره القرآن عن هذا النبي الكريم (عليه السلام ) .
والسبب في هذا بسيط أنهم قدموا العاطفة وما تحمله في طياتها من سلبيات على كلام القرآن الكريم وربما أخذوا من القرآن ما هو يتماشى مع تصوراتهم ثم أضافوا عليه الكثير حتى بات كلام القرآن جزيئة بسيطة قد لا تمثل شيء بالنسبة لما حملوه من المعاني والمفردات .
فحب الناس للنبي محمد ( عليه السلام ) جاء بسبب تصورات الناس عن هذا النبي وما انزلوه من منازل هم يردونها أن يكون فيها والحديث الوارد عنه حين قال لأصحابه ( عليهم السلام أجمعين ) {
لا تطروني كما أطرت النصارى ابن مريم، إنما أنا عبد فقولوا عبد الله ورسوله } يبين لنا هذا المعنى من هذا الكلام و أردنا المقارنة بين تصور الناس للنبي الكريم ( عليه السلام ) وما ورد عنه في كتاب رب العالمين لوقع في نفوسنا لو جاء محمد وفق التصوير القرآني له لحاربه اكثر الناس حباً له على تصوره الخاص .
لآن محمد حسب تصور الناس هو إله ومحمد حسب التصوير القرآني له هو بشر من عباد الله من الله عليه بالرسالة فكان بها صادق وبنقلها أمين وبهذا سمي الصادق الأمين ولو كان بيننا اليوم لم يكن كلامه إلا بما ورد عنه في القرآن الكريم حين قال [
إِنَّمَا أَنَا بَشَرٌ مِثْلُكُمْ ]( فصلت:6) كما قد كان هذا رد جميع الرسل ( عليهم السلام ) من قبله حينما قالوا [ قَالَتْ لَهُمْ رُسُلُهُمْ إِنْ نَحْنُ إِلَّا بَشَرٌ مِثْلُكُمْ وَلَكِنَّ اللَّهَ يَمُنُّ عَلَى مَنْ يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ وَمَا كَانَ لَنَا أَنْ نَأْتِيَكُمْ بِسُلْطَانٍ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ وَعَلَى اللَّهِ فَلْيَتَوَكَّلِ الْمُؤْمِنُونَ ](إبراهيم:11)
وهذا المعنى ينسحب على جميع الشخصيات التاريخية فالمبالغة فيها قد وقعت وبشكل عالي التحميل وفوق ما يتحمله الشخص نفسه هو وهذا الكلام ينطبق على الجميع دون أحد إلا من رحم الله كل الأديان والطوائف دون أستثناء عندها مبالغات ولو كانت بنسب متفاوتة إلا أنه موجودة و ابسط دليل في العصر الراهن والشخصية المرتقبة هو المهدي ( عليه السلام) فلو بحثنا في كتب المسلمين لوجدنا شخصية خاصة رسمتها كل طائفة وفي كل طائفة تجد الكاتب نسفية رسم شخصية للمهدي تختلف عن تصورات الباقين و أن أتفقوا على الخطوط العريضة ولكن تبقى الفروق واضحة بين هذا وذاك والروايات الموجودة التي تبين عدم إيمان المسلمين بالمهدي في بداية الأمر إلا القلة الضئيلة منهم لآن الجميع لديهم تصور خاص عن المهدي أمنوا به وبايعوه عليها وتشوقوا إليه ودعوا الله على أن يبعثه عليها و لكن عند أحقاق الحقيقة يكون الأمر جلل كما كان اليهود قبل مبعث النبي محمد ( عليه السلام ) حين نقل الله عنهم في كتابه المجيد هذا المعنى [
وَلَمَّا جَاءَهُمْ كِتَابٌ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ مُصَدِّقٌ لِمَا مَعَهُمْ وَكَانُوا مِنْ قَبْلُ يَسْتَفْتِحُونَ عَلَى الَّذِينَ كَفَرُوا فَلَمَّا جَاءَهُمْ مَا عَرَفُوا كَفَرُوا بِهِ فَلَعْنَةُ اللَّهِ عَلَى الْكَافِرِينَ ] (البقرة:89) وقد فسر هذه الآية الكريمة الراحل محمد علي حسن الحلي في كتابه المتشابه من القرآن بقوله – [QUOTE](وَلَمَّا جَاءهُمْ ) أي اليهود الذين كانوا في زمن محمّد (كِتَابٌ مِّنْ عِندِ اللّهِ ) يعني القرآن (مُصَدِّقٌ لِّمَا مَعَهُمْ ) من أمر التوحيد في الكتب السماوية وأنّ العبادة لا تجوز لغير الله (وَكَانُواْ) أي اليهود (مِن قَبْلُ ) مبعث النبي ونزول القرآن (يَسْتَفْتِحُونَ عَلَى الَّذِينَ كَفَرُواْ ) أي يخبرون مشركي العرب بمجيء نبيّ ويعلمونهم صفاته ، ولفظة "يستفتحون" معناها ينبئون ويبشّرون بحدوث شيء فيه خير (فَلَمَّا جَاءهُم مَّا عَرَفُواْ ) يعني فلمّا جاءهم محمّد الذي عرفوا وصفه واستفتحوا بمجيئه على المشركين (كَفَرُواْ بِهِ ) أي جحدوه وأنكروه ولم يصدّقوه (فَلَعْنَةُ اللَّه ) أي غضبه وعقابه (عَلَى الْكَافِرِينَ ) به [/QUOTE]
وكذا سيكون حال بعض المعاندين إذ يجحدون المهدي عند ظهوره رغم معرفتهم بانطباق السمات والعلامات الموجودة في كتبهم مع أنّهم أوّل المستفتحين به على من سواهم .
هذا ما أردت قوله والحمد لله
والسلام عليكم ورحمة الله

الجمعة، 7 مارس، 2014

قصيدة الحقيقة الواحدة في الرد على سخاف العقول من الجاحدين والملاحدة

قصيدة الحقيقة الواحدة لأحمد شوقي
يا مُتابِعَ الَمَلاحدة، مُشايِع العُصْبةِ الجاحدة، منكرَ الحقيقة الواحدة:
ما للأعمى والمرآة، وما للِمُقْعَد والمِرْقاة، ومالك والبحث عن الله؟
قُمْ , إلى السماء تَقَص النظر، وقص الأثر، واجمع الخُبْرَ والخَبَر. كيف ترى ائتلاف الفلك، واختلاف النور والحلك وهذا الهواء المشترك، وكيف ترى الطير تحسبه ترك، وهو في شرك، استهدف فما نجا حتى هلك، تعالى الله! دل الملك على الملك!. وقف بالأرض سلها من زم السحاب وأجراها
ورحل الرياح وعراها، ومن أقعد الجبال وأنهض ذراها، ومن الذى يحل حباها، فتخر له في غد جباها؟ أليس بدأها غبرات، ثم جمعها صخرات، ثم فرقها مشمخرات؟. ثم سل النمل من أدقها خلقا، وسلكها طرقا تبتغي رزقا؟ وسل النحل من ألبسها الحبر، وقلدها الإبر، وأطعمها صفو الزهر، وسخرها طاهية للبشر؟ لقد نبذت الذلول المسعفة، وأخذت في معامي الفلسفة، على عشواء من الضلال معسفة. أولا فخبرني: الطبيعة من طبعها والنظم المتقادمة من وضعها، والحياة الصانعة من صنعها، والحركة الدافعة من الذي دفعها؟! عرفنا كما عرفت المادة، ولكن هدينا وضللت الجادة، وقلنا مثلك بالهيولى ولكن لم نجحد اليد الطولى ولا أنكرنا الحقيقة الأولى. أتينا العناصر من عنصرها. ورددنا الجواهر إلى جوهرها؛ اطرحنا فاسترحنا وسلمنا فسلمنا، وآمنا فأمنا؛ وما الفرق بيننا وبينك إلا أنك قد عجزت فقلت: سر من الأسرار وعجزنا نحن فقلنا: الله وراء كل ستار


كتاب أسواق الذهب للشاعر أحمد شوقي

أعجب العجائبِ في دنيا المصائب

مَن فكَّر في عواقبِ الدُّنيا ؛ أخذَ الحذّرّ , ومَن أيقنَ بطولِ الطرِيق ؛ تأهب للسفر ما أعجب أمرك يا من يوقن بأمرٍ ثم ينساه ، ومن يتحقق ضرر حالٍ ثم يغشاه ، وتخشى الناس والله أحقُّ أن تخشاه !
تغلبك نفسك على ما تظنُّ ، ولا تغلبها على ما تستيقنُ !
أعجب العجائب : سرورك بغرورك ، وسهْوُك في لهوك عمَّا قد خُبًّئَ لك !
تغترُ بصحتك وتنسى دنو سَّقَمك ، تفرح بعافيتك غافلاً عن قرب ألمك !
ولقد نضرت بمصرع غيرك مصرعك ، وأبدى مضجع غيرك قبل المماتِ مضجعك !
وقد شَغَلَكَ نيلُ لذاتك و الاستجابة لشهواتك عن ذكر خراب ذاتك .
كأنك لم تسمع أخبار من مَضَى ******** ولَمْ تَرَ في الباقين ما يصنعَ الدهْرُ
فإنْ كُنْتَ لا تدري فتلك ديارهم ******** محاها فعل الزمان فأسكن رممهم القبرُ




منقول من كتاب صيد الخاطر وبتصرف

الثلاثاء، 4 مارس، 2014

الأشياء الواجب معرفتها في حياتنا كمسلمين

أربع مسائل مهمة في حياة كل مسلم يجب عيله معرفتها و العمل عليها وهي كما يأتي :
1_ العلم : العلم مهم في حياة كل الناس فلا يمكن القيام بأبسط أمر دون معرفة الأساسيات لهذا الأمر مهما كان صغير فالعلم به واجب و أهم العلوم هو معرفة الله سبحانه وتعالى ومعرفة الدين الذي نتعبد به الله فلا يمكن أن نعبد ما نجهل ولا يمكن أن نعبد بجهل بصورة عشوائية وتقليدية وأنا واثق كل الثقة أنه لو واجهنا اكثر المصلين لماذا تصلون لا يعرف الجواب على السؤال غير أنها عبادة لله ولكن ما هي وما هو الأساس فيها وماهو الشيء الذي لا تجب أن تدخل فيه لما عرفوا الجواب وعدم المعرفة ليس بالشيء المعيب ولكن المعيب هو عدم الأقبال على المعرفة أو رفضها وعبدة الله بلا علم لا يجوز وذلك لأنه قد يؤدي عدم العلم ألي طريق الضلال كما ضلت النصارى .
2_ العمل : العمل بما نعلم شرط مهم يجب معرفة أن من علم ولم يعمل كان مثل اليهود الذي علموا بصدق النبوة ولم يتبعوا النبي محمد ( عليه السلام ) والمصيبة في عصرنا الحاضر تسمع من الناس لا يقبلون على العلم حتى يكونوا جهله فيحسبون انهم بجهلهم يعذرون على جهلهم ومعاصيهم وهذه من حيل الشيطان و تلبسيه على الناس السذج و أنه حين الدعوة لهم و إلزامهم بطلب العلم كان حالهم كما وصفهم نوح عليه السلام [
وَإِنِّي كُلَّمَا دَعَوْتُهُمْ لِتَغْفِرَ لَهُمْ جَعَلُوا أَصَابِعَهُمْ فِي آَذَانِهِمْ وَاسْتَغْشَوْا ثِيَابَهُمْ وَأَصَرُّوا وَاسْتَكْبَرُوا اسْتِكْبَارًا ](نوح :7) لذلك وجب علينا معرفة الأشياء على حقيقتها دون الركون على علم الآخرين وهذا لا يعني أن يذهب كل شخص بما علم ويكون واعظ لأصبح حال الأمة أسوء مما هو عليه اليوم ولكن عليه أن سمع قول هو أراد معرفته التأكد منه عبر البحث عن اكثر من دليل وأن يأخذ الدليل الأقوى وليس هنالك دليل أقوى من القرآن وما توافق معه .
3_ الدعوة إليه سبحانه : عن طريق العلم الذي تعلمنها فكف الأذى ودفع الشبهات عن الدين وما دخل إليه من الجهال والدخلاء و أصحاب المآرب ويجب أن تكون الدعوة ألى الله بالقول الحسن والحجة البليغة والحكمة و أن تكون أساس الدعوة هو توجيه الناس ألى سراط الله المستقيم والتوجه أليه وحده دون سواه و إلا كنا كما كان بني إسرائيل حين وصفهم رب البرية بقوله [
كَانُوا لَا يَتَنَاهَوْنَ عَنْ مُنْكَرٍ فَعَلُوهُ لَبِئْسَ مَا كَانُوا يَفْعَلُونَ ](المائدة:79) فالدعوة ألى الله هي واجب كل من دخل هذا الدين ولا عذر لأحد في الدعوة ألى الله بشتى أنواع الطرق مثل الخلق الحسن والصدق في التعامل مع الآخرين والنصحية الصادقة وغيرها من أمور قد يكون لها اثر في نفس من اردنا دعوته ألى الله أو التأثير عليه .
4_ الصبر على ذلك فطلب العلم والعمل به و الدعوة هو من أصعب الأمور التي تواجه الفرد المسلم وسط الناس من الرعاع والجهال ومن ساقهم من أصحاب المصالح والنفوذ ولنا في جميع الأنبياء أسوة حسنة ما كان نبي أو رسول إلا وكان له أعداء يذونه و أصحابه عن طريق الحق ألى طريقتهم المثلى التي تربوا عليها و شربوها في قلوبهم كما قيل عن نبيي الله موسى و أخيه هارون( عليهما السلام) حين جاؤوا لدعوة فرعون وقومه [
قَالُوا إِنْ هَذَانِ لَسَاحِرَانِ يُرِيدَانِ أَنْ يُخْرِجَاكُمْ مِنْ أَرْضِكُمْ بِسِحْرِهِمَا وَيَذْهَبَا بِطَرِيقَتِكُمُ الْمُثْلَى ](طه:63) ووصف النبي محمد بشتى أنواع الأوصاف لا لشيء إلا لتنفير الناس من حوله وهذا هو دينين هل الأهواء وعباد الشياطين في كل وقت وحين .
والسلام عليكم ورحمة الله

بعض الأشياء التي لا يقوم بها او يفعلها من هو مسلم

هذه بعض الأمور و الصفات والأعمال التي لا يقوم بما مسلم ويبتعد عنها دائما لما فيها من شبهات و محرمات
1_لا يتخذ الآيات المتشابه لكي يؤلها على مزاجه وحسب ما تقتضي مصلحته بل عليه تركها و الأخذ بالمحكم لأن الآيات المتشابه دائما ما تفضي ألى شبه وفتنة [ هُوَ الَّذِي أَنْزَلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ مِنْهُ آَيَاتٌ مُحْكَمَاتٌ هُنَّ أُمُّ الْكِتَابِ وَأُخَرُ مُتَشَابِهَاتٌ فَأَمَّا الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ زَيْغٌ فَيَتَّبِعُونَ مَا تَشَابَهَ مِنْهُ ابْتِغَاءَ الْفِتْنَةِ وَابْتِغَاءَ تَأْوِيلِهِ وَمَا يَعْلَمُ تَأْوِيلَهُ إِلَّا اللَّهُ وَالرَّاسِخُونَ فِي الْعِلْمِ يَقُولُونَ آَمَنَّا بِهِ كُلٌّ مِنْ عِنْدِ رَبِّنَا وَمَا يَذَّكَّرُ إِلَّا أُولُو الْأَلْبَاب ](آل عمران :17) وليكون شعراك شعار أهل العلم [ آَمَنَّا بِهِ كُلٌّ مِنْ عِنْدِ رَبِّنَا ] فالأيمان بالقرآن كله واجب محكم ومتشابه
2_ لا يحلف أو القسم بغير الله : أيا كان المقسوم أو المحلوف به لحديث النبي { من حلف بغير الله فقد اشرك }
3_ لا يتوكل على غير الله لقول الله [ وَمَنْ يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُ ]( الطلاق:3)
4_ لا يلبس أو يعلق تميمة مثل الخيط ، الحلقة، الحدوه, أم سبع عيون وغيرها من تمائم وثنية وجعل توكلك على الله فهذه من خطوات الشيطان لجعل الناس تخاف من مثل هذه الأمور الوهمية التي ليس لها وجود ولكن يكون قوله [ فَقُلْ حَسْبِيَ اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَهُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيم](التوبة:129)
5_ لا يتخذ على القبور بناء أو منها مساجد ولا يصلي أليها ولا فيها و ألى عليها لقول النبي ( عليه السلام ){ لعن الله اليهود والنصارى اتخذوا قبور أنبيائهم مساجد . قالت : ولولا ذلك أبرز قبره غير أنه خشي أن يتخذ مسجدا } { ألا وإن من كان قبلكم كانوا يتخذون قبور أنبيائهم وصالحيهم مساجد، ألا فلا تتخذوها مساجد فإني أنهاكم عن ذلك }
6_لا يتبرك بشجر, حجر , القبور ,الدور وغيرها من أمور لم ينزل الله بها أمر ولا بينة ولا جاء بها نبي من قبل
7_ لا يتبع الهوى والرأي الذي ليس له دليل من كتاب الله أو حديث يتفق من منهاج القرآن [ أَفَرَأَيْتَ مَنِ اتَّخَذَ إِلَهَهُ هَوَاهُ وَأَضَلَّهُ اللَّهُ عَلَى عِلْمٍ وَخَتَمَ عَلَى سَمْعِهِ وَقَلْبِهِ وَجَعَلَ عَلَى بَصَرِهِ غِشَاوَةً فَمَنْ يَهْدِيهِ مِنْ بَعْدِ اللَّهِ أَفَلَا تَذَكَّرُونَ ]


وتفسير هذه الآية كما جاء في كتاب المتشابه من القرآن للرحل محمد علي حسن الحلي يعني مع علم ذلك الرجل بالأشياء ودراسته للطبيعيّات والفلك والجغرافيا والكيمياء والطب والهندسة والتاريخ وغير ذلك من العلوم فقد أضلّه الله عن الحقّ وختم على قلبه وذلك بسبب ظلمه للناس واعتدائه عليهم فإنّ الله تعالى لا يحبّ الظالمين فلا يهديهم إلى طريق الحقّ بل يضلّهم عنه كي ينالوا العقاب والعذاب يوم القيامة
8 _ لا يتعصب لرأي رجل أو عالم مهما بلغ علمه بل عليه أتباع الدليل الحق الذي يوافق القرآن وهو قول الله [ وَإِذَا قِيلَ لَهُمُ اتَّبِعُوا مَا أَنْزَلَ اللَّهُ قَالُوا بَلْ نَتَّبِعُ مَا أَلْفَيْنَا عَلَيْهِ آَبَاءَنَا أَوَلَوْ كَانَ آَبَاؤُهُمْ لَا يَعْقِلُونَ شَيْئًا وَلَا يَهْتَدُونَ ]( البقرة:170)
9_ لا يتشبه بالكفار لآنه من تشبه بقوم كان منهم لقول النبي { من تشبه بقوم فهو منهم }
10 _ لا يطع المخلوق ويعصي الخالق لقول النبي ( عليه السلام ) { لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق }
11_لا يصدق بالسحرة أو المنجمين والذين يدعون علم الغيب و التنجيم الذي من الشيطان أو الاتصال بالشياطين وغيرها من أمر مثل فك المربوط و التابعة وغيرها مصطلحات
12_ لا يحتفل يحتفل بالمنسابات والأعياد المنسوبة للدين وهي ليست منه مثل المولد النبوي لو الإسراء والمعراج أو الأعياد الوثنية مثل رأس السنة وميلاد المسيح لأنها ليست من الدين

الأحد، 16 فبراير، 2014

حوار هادئ في العقيدة و أخلاص العبادة لله سبحانه وتعالى (1)

لقي رجل أسمهُ عبد الله رجلاً اسمهُ عبد النبي فأنكر عبد الله هذا الاسم في نفسه وقال :
كيف يتعبد أحد لغير الله سبحانه وتعالى فقال عبد الله سائلاً عبد النبي انت عبد لأي نبي
فرد عليه عبد النبي لا أنا أسمي عبد النبي
عبد الله: أذن هل تعبد غير الله ؟
عبد النبي : لا أنا الحمد لله مسلم و أعبد الله وحده .
عبد الله : إذاً ما هذا الاسم الذي يشابه أسماء النصارى وتسميتهم مثل عبد المسيح , ولا غرابة فإن النصارى يعبدون عيسى ( عليه السلام ) والذي يسمع اسمك ستبادر إلى ذهنه انك تعبد النبي ( عليه السلام) مثل ما تفعل النصارى
و ليس هذا معتقد المسلم الذي يعتقد ان محمد ( عليه السلام) هو عبد الله ورسوله .
عبد النبي : ولكن النبي محمد خير البشر وسيد المرسلين ونحن نتسمى بهذا الاسم تبركاً و تقرباً إلى الله بجاه نبيه ومكانته عنده ونطلب منه ( عليه السلام) الشفاعة لذلك لا تستغرب , فإن أخي اسمه عبد الحسين و قبله أبي اسمه عبد الرسول وجدي عبد الزهرة . والتسمي بهذه الأسماء قديم ومنتشر بين الناس وقد وجدنا أبانا على هذا فى تشدد في الأمر فأن الدين يسر والأمر سهل .
عبد الله : وهذه مصيبة أخرى بأن تطلب أمراً لا يقدر عليه أحد سوى الله سبحانه وتعالى ,سواء كان هذا المسؤول هو النبي( عليه السلام ) أو من هم من غيره من الصالحين مثل الحسين أو الشيخ عبد القادر , فهذا الأمر منافِ للتوحيد الذي أمرنا الله به ولمعنى لا إله ألا الله وسوف أعرض عليك بعض الأسئلة ليتبين لك عظم الأمر وما يتبعه من عواقب سيئة على العقيدة الصحيحة و هدف لي ولا قصد إلا بيان الحق و أتباعه وبيان الباطل واجتنابه والله المستعان وهو بالقصد عليم . فهل تعرف معنى لا إله إلا الله
عبد النبي : هو أن تؤمن بالله موجود و هو الذي خلق السماوات والأرض و أنه هو الذي يحي ويميت وهو الرزاق العليم ....
عبد الله : لو كان هذا المعنى من الكلمة فقط لكان أبو جهل و فرعون وقومه وغيرهم من الموحدين ففرعون الذي ادعى الربوبية يؤمن بقرارة نفسه أن الله موجود وهو المتصرف بالكون [ وَجَحَدُوا بِهَا وَاسْتَيْقَنَتْهَا أَنْفُسُهُمْ ظُلْمًا وَعُلُوًّا ] وقد ظهر هذا الاعتراف جلياً حين أدركه الغرق ., والحقيقة أن العبادة هو اسم جامع لكل ما يحبه الله ويرضاه من قول أو عمل الظاهر منها والباطن و ( لا إله ألا الله ) هو لا معبود بحق إلا الله ومن لا تصلح العبادة إلا له . هل تعلم لماذا ارسل الله الرسل في الأرض و نوح أول نموذج قصه القرآن علينا ؟
عبد النبي : لكي يدعو المشركين إلى عبادة الله وحده وترك كل شريك له سبحانه وتعالى .
عبد الله : وما هو سبب شرك قوم نوح ( عليه السلام )
عبد النبي : لا أعرف
عبد الله : كان هنالك ناس صالحين من قوم نوح ماتوا قبل زمن نوح فلما ماتوا فغالوا قومهم في حبيهم وهم ود , سواع , يغوث , يعوق ونسرا
عبد النبي : هل تتعني ان هذه الأسماء لرجال صالحين وليست أسماء أوثان من بدع الشيطان أو جبابرة في الحكم كافرين ؟
عبد الله : نعم أنهم أناس صالحين كانوا في قومهم لهم مكانه دينية فبعد ما ماتوا عبدهم قومهم أغواهم إبليس بالتقرب بهم إلى الله والتشفع بهم والتوسل وكل ما تقوله انت و تفعله كانوا هم يقولون ويفعلون .
عبد النبي : هذا كلام عجيب !
عبد الله : هل تعلم أن قريش التي حاربها النبي ( عليه السلام ) كانوا قوما يستغفرون ويتعبدون ويطفون و يسعون ويحجون ويتصدقون , ولكنهم بالأوثان إلى الله يتقربون ويقولون نريد ان تقرب بها إلى الله زلفى ونرتجي شفاعتهم عند الله مثل الملائكة وعيسى بن مريم و أناس صالحين غيرهم , فأرسل الله محمد ( عليه السلام ) ليجدد لهم دين أبيهم إبراهيم ويخبرهم أن هذه الأفعال هي شرك بالله وكفر بدين إبراهيم الخليل ( عليه السلام )
عبد النبي : هذا كلام خطير وعجيب! هل من دليل عليه ؟

الجمعة، 31 يناير، 2014

أتحاف السائل في الرد المقنع على أكثر المسائل بكتب المرحوم محمد علي حسن الحلي

بسم الله الرحمن الرحيم
لا توجد حيرة أصعب من الحيرة العقادية حين تواجه سؤالاً لا تجد له جواب او أن تجد جواب محير لا يمت للدين او العقل بصلة فتقبله على مضض ربما خوفاً من غضب الأله أو نعتك بالجهل والعقل القاصر الذي لم يستوعب الجواب على هذا السؤال وتلك المقولة .
القرآن هذا الكتاب العظيم الذي بدآت بقرأته في سن مبكرة وأعرقته متأخراً و أحمد لله على اني عرفته متأخراً على أن أموت ولم أعرف منه شيء .
كمسلم نمطي أذهب للصلاة في بعض الأيام ألى المسجد وخصوصاً لحضور صلاة الجمعة وخلال الصلاة يقطع حضوري عنها بعض الكلمات التي يقولها شيخ المسجد ,
الأخرة , القيامة , الملائكة , الكون , الروح , القبر , الجنة , جهنم , البشر ,أدم , ,,,,,  إلى الكثير من الواردات الذهنية والشاردات الفكرية .
لماذا هذا الغموض في القرآن ؟؟؟ هل الرجوع الى التفسير هو حل أم الدخول في دهليز مظلم قد يسحبك من القرآن ألى عالم بعيد عنه بسبب قال عن فلان وهذا الرأي قال به فلم لم يأخذ به العالم فلان . فتترك التفسير وترجع ألى القرآن عسى ان تجد ضالتك في آية من الذكر الحكيم جواب واحد يشفي غليلي عن كم هائل من الأسئلة التي كنت أعتقد اني ملزم على معرفتها و أسئلة أخرى ضلت تراودني منذ أن كنت صغيراً .
أحد تلك الأسئلة على سبيل المثال
أذا قامت القيامة ودخل أهل الجنة الى الجنة وأهل النار ألى النار وانتهت الحياة ماذا يحدث بعد هذا .
لماذا يخلق الله نجوم نسمع عنها ولا نارها أبداً إلا بوسائل لا يمكن الحصول عليها إلا لذوي الاختصاص والقدرة ما هي الغاية من خلق شيء بعيد جداً لا يمكن الإحساس به أو الشعور .
هل من الطبيعي ان يخلق الله هذا الكون الفسيح الذي لا يعرف منتهاه ولا مبتدأه سوى الله وتركه ثم يخلق على كوكب ربما يعتبر حبة رمل في محيط من الرمال هو الأرض ؟ ما هي الغاية ؟ على سبيل المثال ان تشتري ملون هكتار من الأرض ثم تزرع حبة قمح واحدة فقط ؟؟؟ هذا عبث والله حشاه أن يكون عابث .
كنت حينما أذهب الى المقابر لسبب ما أنضر في فجوات القبور المنهارة علي أرى شيء من عذاب القبر او نعيمة او أسمع صوت صراخ عبثاً يهذب مسعاي أدراج الرياح .
الكون والقرآن مفتاح السر
ذات يوم تعرفت لشخص و كان الحديث الدائر بيننا عن عذاب الأخرة فقلت له فقالي ذلك الشخص أن عذاب القبر شيء غير حقيقي وليس من الدين والكلام الوارد عنه لا يمكن ان يكون من نبي فهو عبارة عن هراء لا اكثر فلم أجد رداً على كلامه لان الرد على هذا الكلام ليس له دليل وأنا ناقشته مع نفسي مسبقاً مرات كثيرة ولم أجد له حل أو قبول عقلي .
بعد أيام قدم لي هذا الشخص كتاب عنوانه الكون القرآن (لمحمد علي حسن الحلي ) قرأت منه عدة صفحات فوقفت عن قرأته لعيد الكرة لأستوعب ما قرأت فوصلت لما وصلت له سابقاً وكررت العملية مرة أخرى وأخرى !!!
أحظرت المصحف الذي كنت قد أتممت قرأته مرات ومرات لا اذكرها بدأت أقرأ من كتاب الكون والقرآن وأراجع المصحف بدأت اعرف من أين أبداء وكيف أسير مع كتاب الله أتممت كتاب الكون والقرآن و عدت أقرأه مرة أخرى وكأني أطالعه لأول مرة أنه صحيح يضع الحلول لأغلب الأسئلة ويهدم ما كنت قد بنيته على مدى أعوام من القرأة والسؤال والاستماع ويبني قواعد جديدة ومتينة لا تقبل الشك ولا الرد بدأت أضع الأسئلة على ضؤ هذا الكتاب ونجلس أنا والشخص الذي أعراني هذا الكتاب ونتناقش على محتواه وما جاء في من أمور رغم أقتناعي بها أريد أن أجد فيها ضعفاً فتزداد قوة وكلما طرحت سؤال أجد له في هذا الكتاب جوباً.
انه ليس كتاب الكون والقرآن كان المفروض أن يسمى مفتاح القرآن .
المتشابه من القرآن
كتاب أخر ومفتاح أخر لباب من أبواب القرآن الذي فتح الله بها على هذا الرجل( محمد علي حسن الحلي )  الذي سطر و كتب تلك الكلمات تجعلك حين تقرأ القرآن بصحبة هذا الكتاب كأنك تنظر الى صورة متكاملة واضحة تحكي عن حالها ويرسم لك خارطة تنظر ألى  زوايا هذه الصورة بكل دقة وتفصيله مهما صغرت او دقت فتراها عظيمة لعظم معنها في القرآن و الحروف تتجمع لتقول لك حكمة و قصة كانت عنك مخفية لأنها متشابه فتشابه عليك معناها و المراد منها ومغزاها في كتاب الله المجيد . تحس بالعطش للمعرفة أكثر من خلال كتابات ( محمد علي حسن الحلي ) الإثرائية التي زيد الشخص تعلقاً بكتاب الله فتجد نفسك مسحوباً عن الخوض في تفاصيل التاريخ التافهة والمسيسة التي تبعدك عن الله والدين وتجعلك في حيرة من كل أمر عقائدي فأرفدني صديقي بكتاب أخر ,
الإنسان بعد الموت
كتاب يجعلك على معرفة شبه تامة بما يحدث في عالم لا يمكن رؤيته ويستحيل عليك ذلك إلا من خلال هذا الكتاب جعلني انظر بأم عيني الى العالم الأخر البرزخ ما هو متى يكون من هم الملائكة من هو عيسى أبن مريم حادثة الإسراء والكثير من الأسئلة التي كنت أطرحها ولم أجد لها جواباً وفقني الله بالتعرف على شخص فتح لي الله عن طريقه وطريق كتب الراحل ( محمد علي حسن الحلي ) أفق كثيرة لا تتوفق عند حد معنين ولكل لكل سؤال هنالك جواب منطقي يجعلك تنظر الى القرآن العظيم بعظمة حقيقة و ليست كلمة تقال فتعبر لا تترك اثر ولا تأخذ منها عبر فالشكر الله على هذه النعمة
وَقَالُوا۟ الۡحَمۡدُ لِلّهِ الَّذِى هَدَانَا لِهَذَا وَمَا كُنَّا لِنَهۡتَدِىَ لَوۡ لا أَنۡ هَدَانَا اللّهُ لَقَدۡ جَآءتۡ رُسُلُ رَبِّنَا بِالۡحَقِّ  ](الأعراف:43)
والسلام عليكم

الثلاثاء، 28 يناير، 2014

سؤال هل يجوز دعاء غير الله من الموتى مثل الأنبياء و الصالحين

السلام عليكم
أحد الأشخاص قال لي لدي سؤال هو ( هل يجوز دعاء غير الله او دعاء أحد النبيين او رجال الله الصالحين )
فقلت الجواب باختصار نعم يجوز هذا أن كنت من المشركين وليس من عباد الله المسلمين
والدليل على هذا الجواب لآية الكريمة التي عبرت عن هذا الأمر والقائل به بوضوح شديد
[
ذَلِكُم بِأَنَّهُ إِذَا دُعِىَ اللَّهُ وَحدَهُ كَفَرتُم وَإِن يُشرَك بِهِ تُؤمِنُوا فَالحُكمُ لِلَّهِ العَلِىِّ الكَبِيرِ](غافر: 12)
الآية تقول أذا دعي الله وحده كفرتم لآنكم لا تقبلون به رباً و أله ليس له شريك ولا ند بل تريدون من يماثله من مخلوقاته و عباده لذلك لا تدعون الله وحده مثلاً يقول القائل دخيلك يا شيخ عبد القادر او طالبها منك يا بدوي أو يا حسين أو يقول احدهم اجب طلبي يا نبي الله وهذا من علامات المشرك الصرحية التي لا تقبل جدل
أما أن كنت تريد أن تكون من عباد الله المخلصين فبالتأكيد أنك علمت القصد من خلال الرد أنه كل من دعى غير الله او قبل بهذا الأمر هو ليس بمسلم وقد اشرك مع الله خالقه ورازقه من عباده في ملكه وقال ان عبد من عباد الله هو مثل الله
والسلام عليكم

الأحد، 26 يناير، 2014

لماذا لا يغسل الشيعة أرجلهم عند الوضوء سؤال تجيب عنه كتبهم فقط


وهذه روايات من كتب الشيعة  تبين غسل الارجل في الوضوء.
جاء في كتاب لغارات للثففي(244:1) ، ومستدرك الوسائل(44:1) أن عليًا كتب إلى محمد بن أبي بكر وأهل مصر... (( ثم الوضوء فإنه من تمام الصلاة، اغسل كفيك ثلاث مرات، وتمضمض ثلاث مرات، واستنشق ثلاث مرات، واغسل وجهك ثلاث مرات، واغسل يديك ثلاث مرات إلى المرافق، ثم امسح رأسك، ثم اغسل رجلك اليمنى ثلاث مرات، ثم اغسل رجلك اليسرى ثلاث مرات، فإني رأيت النبي صلى الله عليه وسلم هكذا يتوضأ، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: الوضوء نصف الدين )).
وجاء في كتاب الأستباصر للطوسي (65/1)بسنده عن زيد بن علي عن آبائه عن علي عليه السلام قال: (( جلست أتوضأ، فأقبل رسول الله صلى الله عليه وسلم حين ابتدأت في  الوضوء فقال لي: تمضمض واستنشق واستن ثم اغسل ثلاثًا، فقال: قد يجزيك من ذلك المرتان، فغسلت ذراعي ومسحت رأسي مرتين، فقال: قد يجزيك من ذلك المرة، وغسلت قدمي، فقال لي: يا علي، خلل بين الأصابع لا تخلَّل بالنار )).
وهذا الأثر ذكر أيضًا في تهذيب الأحكام (1/93) ووسائل الشيعة للحر العاملي (1/ 296).
والغسل للرجلين جاء في أصح كتب الشيعة وهو فروع الكافي (3/ 35)، فقد جاء عن أبي عبد الله عليه السلام قال: (( إذا نسيت فغسلت ذراعك قبل وجهك، فأعد غسل وجهك ثم ذراعك بعد الوجه، فإن أنت بدأت بذراعك اليسرى قبل الأيمن فأعد غسل الأيمن ثم اغسل اليسار، وإن أنت نسيت مسح رأسك حتى تغسل رجليك فامسح رأسك ثم اغسل رجليك ))، وهذه الرواية ذكرها الطوسي في تهذيب الأحكام (1/99).

الجمعة، 24 يناير، 2014

حينما يكون الشرك و الإفساد في الأرض وجبت الرسالة وتبيان الأمر الصحيح للناس

بسم الله الرحمن الرحيم [ قَالُوا أَتَجْعَلُ فِيهَا مَنْ يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاءَ ](البقرة:30)
من منطوق الآية والحوار الدائر بين الله سبحانه وتعالى و الملائكة يتضح لنا أنه متى ما كان الإنسان كان هنالك الفساد والإفساد إلا ما ندر ومن هداه الله وهم القلة كما جاء في الآيات الكريمة [ وَمَا أَكْثَرُ النَّاسِ وَلَوْ حَرَصْتَ بِمُؤْمِنِينَ ]( يوسف:103)
و بما أن الفساد والإفساد موجود والشرك نتيجة حتمية أو سبب لهذه الأمور وجب وجود الرسالات والمصلحين أو الأنبياء لإنذار الناس بين الفنية والأخرى والفترة من الزمن والأخرى
يقول رب العزة [ وَمَا نُرْسِلُ الْمُرْسَلِينَ إِلَّا مُبَشِّرِينَ وَمُنْذِرِينَ وَيُجَادِلُ الَّذِينَ كَفَرُوا بِالْبَاطِلِ لِيُدْحِضُوا بِهِ الْحَقَّ وَاتَّخَذُوا آَيَاتِي وَمَا أُنْذِرُوا هُزُوًا ]
و الغبي هو فقط من يعتقد أن الأمر يمكن أصلاحه بدون شخص لديه الحجة القائمة و الواضحة التي تكون من الله يمكنه أصلاح الوضع في العالم الإسلامي الذي يعيش حالة من التشتيت والشتات في كل الأمور أبتداءً من أساس العقيدة و أصولها إلى اصغر الأمور فلا يوجد شيء ديني يجمع العالم الإسلامي عليه بشكل مطلق
فكما نرى العالم يتسع بكل شيء ويضيق بكل شيء يتسع بالانحلال الأخلاقي والديني فبات الناس يميلون إلى الألحاد اكثر من الدين بسبب تشويه الصورة الزكية والناصعة للدين وحيرة الناس في أمر الحقيقة ومعالمها والكل يسأل أذا كنا كمسلمين و على الصواب فلماذا كل هذا الإذلال والهوان والضياع و أذا ما أردنا أن نجمع على شخص يكون لنا قائد نسير خلفه إلا ونبرا لنا ألف شخص وشخص يبين مساوئ هذا الرجل أو القائد أما طائفياً أو عقائدياً او عرقياً وغيرها من الأسباب التي تمنع الانصياع تحت إي لواء للخلاص من هذه الفتنة التي تمتد من المغرب إلى المشرق ومن الشمال إلى الجنوب في كل بلدان العالم الإسلامي فترى الشخص يريد أن يقتل أخيه لأتفه الأسباب و أقل الدوافع دون رحمة أو شفقة .
وبعد هذا الفساد والإفساد في الأرض تجد شخص يقول نحن لسنا بحاجة إلى نبي أو رسول فالدين كامل نعم الدين كامل ولا حاجة لنا بشخص ليوضح هذا ولكن هل فهمنا للدين كامل هل نحن كأمة متفقون على فهم هذا الدين هل حين يقرأ الرجل القرآن يفهمه بشكل واضح بحيث يكون حجة له وعليه أم ماذا هل الأصول في كل الفرق والمذاهب هي واحدة و اذا كانت واحدة لماذا أذن هذا التناحر ولماذا وجت الفرق والملل والنحل
إلاف الأسباب والمبررات التي تقول الأمة في هذا اليوم هي أسوء وأحط خلقاً و يقم من يوم أبو جهل والوليد ابن المغيرة وعبد العزى بكل المقاييس
ولهذا نحن نحتاج إلى رجل مبعوث من الله مؤيد ومسدد من الله العظيم ليقود هذا الغوغاء ويخرجهم من الظلمات إلى النور ومن ضياع الدنيا والدين إلى نور الحياة وحقيقة الدين
ولكل من يحتج او يقول أن لن يبعث بعد محمد ( عليه السلام ) رسول اذكره بقول مؤمن آل فرعون الذي يقال [ وَلَقَدْ جَاءَكُمْ يُوسُفُ مِنْ قَبْلُ بِالْبَيِّنَاتِ فَمَا زِلْتُمْ فِي شَكٍّ مِمَّا جَاءَكُمْ بِهِ حَتَّى إِذَا هَلَكَ قُلْتُمْ لَنْ يَبْعَثَ اللَّهُ مِنْ بَعْدِهِ رَسُولًا كَذَلِكَ يُضِلُّ اللَّهُ مَنْ هُوَ مُسْرِفٌ مُرْتَابٌ ](غافر:34)
والحمد لله والسلام عليكم

الخميس، 16 يناير، 2014

إبليس كان من الملائكة أم كان من الجن ؟؟؟ كيف ألتبس الأمر على اهل التفسير

بسم الله الرحمن الرحيم
[
وَإِذ قُلنَا لِلمَلَائِكَةِ اسجُدُوا لِآَدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ كَانَ مِنَ الجِنِّ فَفَسَقَ عَنْ أَمرِ رَبِّهِ أَفَتَتَّخِذُونَهُ وَذُرِّيَّتَهُ أَولِيَاءَ مِن دُونِي وَهُم لَكُم عَدُوٌّ بِئسَ لِلظَّالِمِينَ بَدَلًا](الكهف:50)
[
وَإِذ قُلنَا لِلمَلَائِكَةِ اسجُدُوا لِآَدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبلِيسَ قَالَ أَأَسجُدُ لِمَن خَلَقتَ طِينًا ](الإسراء:61)
وعن عائشة - رضي الله عنها - عن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال : خلقت الملائكة من نور ،(الحديث) " . رواه مسلم . ( الحديث نقلته للتوضيح وأني لست مؤمن به )
في هذا الموضوع نطرح سؤال أو تسائل أذا كان الله سبحانه وتعالى قد خاطب الملائكة و أمرهم بالسجود لأدم كما جاء في الآيات السابقة فلماذا عاقب إبليس على عدم السجود لأدم ؟؟؟
للتوضيح لو قال مدير مدرسة لطالبه جميع طلاب الصف الخامس ناجحون فهل يشمل القرار الصف الرابع ؟؟؟ بالتأكيد لا رغم انهم من نفس الجنس والصنف .
أذن لماذا طرد الله إبليس من رحمته لأمتناعه بالسجود لأدم مع العلم أذا أخذنا ظاهر الآية مع الحديث فأن إبليس غير مشمول بهذا الأمر لأنه من الجن ومخلوق من نار والملائكة صنف أخر وخلق أخر كما نص الحديث المعتمد عن الكثير من الناس ؟؟؟
وفي هذه الحالة فأن إبليس يكون مظلوم و من حقه أن يحاجج الله على أنه غير مشمول بأمر السجود للملائكة لأنه ليس من صنفهم ولا من جنسهم
وحشا الله سبحانه وتعالى أن يكون من الظالمين [وَأَنَّ اللَّهَ لَيْسَ بِظَلَّامٍ لِلْعَبِيدِ ](الحج:10)
أذن أما الفهم لآيات القرآن من أهل التفسير خاطئ و أن إبليس كان ملاك من الملائكة ولكن المعنى الحرفي للملائكة تغير وتبدل عن سياقه الحقيقي
أو أن المفسرين أصلاً لم يعرفوا معنى الملائكة فأختلط عليهم الأمر فتوهموا بالأمر وضيعوا غيرهم من الناس
فما معنى الملائكة ؟؟؟؟ تعال عزيزي القراء لنطرق باب ونستخدم مفتاح من مفاتيح القرآن الخمسة المطبوعة
و أعني مفاتيح القرآن الخمسة هي كتب محمد علي حسن الحلي ومفتاح هذا الباب (كتاب الإنسان بعد الموت) يقول رحمه الله عن معنى كلمة الملائكة
إنّ الملائكة هي مخلوقات روحانية أثيرية ذات أجسام خفيفة شفّافة والملائكة يمكنها أن تصعد إلى السماء بلا جناح وتنزل إلى الأرض بسرعة ، ويمكنها أن ترينا أنفسها ، ويمكنها أن تتكلّم معنا فتسمعنا أصواتها
والملائكة كانوا بشراً في مبدأ خلقتها ولما توفّيت صارت نفوساً ، ثمّ ألبسها الله جلوداً أثيرية فصارت ملائكةً ، لأنّهم كانوا من الصالحين المتقين في دار الدنيا ، ولمّا انتقلوا إلى عالم الأثير جعلهم الله من الملائكة وأسكنهم جنّاته ، وكذلك الصالحون والمتقون منّا سوف يجعلهم الله من الملائكة ويسكنهم جنّاته . قال تعالى في سورة الزخرف {وَلَوْ نَشَاء لَجَعَلْنَا مِنكُم مَّلَائِكَةً فِي الْأَرْضِ يَخْلُفُونَ} فالآية تدلّ على أنّ الإنسان يمكن أن يكون من الملائكة .
والملائكة كانت تسكن السيارات القديمة أي كانت تسكن الأراضي القديمة التي تمزّقت في قديم الزمان وأصبحت نيازك ، هذا لمّا كانت في دار الدنيا ، أمّا اليوم فهي تسكن السماوات الأثيرية أي تسكن الجنان .( منقول بتصرف من الكتاب و هذا المصدر )
أما إبليس فيقول عنه المرحوم محمد علي حسن الحلي في نفس الكتاب ( الإنسان بعد الموت )

إن إبليس كان اسمه ((عزازيل)) وإنما سمّي إبليس لأنه أبلس من رحمة الله أي أفلس منها وذلك كقول الله تعالى في سورة الروم{وَيَوْمَ تَقُومُ السَّاعَةُ يُبْلِسُ الْمُجْرِمُونَ} يعني يفلسون من رحمة الله ويفلسون من أعمالهم فلا يؤجرون عليها.
وإبليس كان من الجن وهو أبوهم كما أنّ آدم هو أبونا ولكنّ إبليس مات وانفصلت نفسه عن جسمه الغازي ثم ألبسه الله تعالى جلدا أثيريا فصار كالملائكة وأدخله الله تعالى الجنان الأثيرية لأنه كان من الأتقياء فبقي مع الملائكة ، ولما خلق الله آدم أمر الملائكة أن يسجدوا لآدم فسجدوا إلاّ إبليس أبى واستكبر فأخرجه الله من الجنان الأثيرية ولعنه .
قال الله تعالى في سورة الكهف {وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلَائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ كَانَ مِنَ الْجِنِّ فَفَسَقَ عَنْ أَمْرِ رَبِّهِ أَفَتَتَّخِذُونَهُ وَذُرِّيَّتَهُ أَوْلِيَاء مِن دُونِي وَهُمْ لَكُمْ عَدُوٌّ بِئْسَ لِلظَّالِمِينَ بَدَلًا} فقوله تعالى {كَانَ مِنَ الْجِنِّ} يعني قبل موته كان من الجن ولما مات صار مع الملائكة لانه اصبح مخلوقا أثيرياً ، وقوله تعالى {أَفَتَتَّخِذُونَهُ وَذُرِّيَّتَهُ أَوْلِيَاء مِن دُونِي} يعني توالونه ولاتوالوني وتوالون ذريته الجن وتعبدونهم وتتركون عبادتي (كانت قبيلة من العرب تعبد الجن ويقولون ان الجن بنات الله ) وقوله {أَفَتَتَّخِذُونَهُ وَذُرِّيَّتَهُ أَوْلِيَاء}دليل على ان الجن الموجودين اليوم هم ذرية إبليس وأنه أبوهم ، أي بئس ما اتخذتموه بدلاً من دوني حيث أبدلتم المخلوق بالخالق وواليتم المرزوق وتركتم الرازق على أنهم أعداء لكم ومهما استطاعوا يرمونكم في المهالك.

وبهذا ينجلي الأمر ويصبح واضح جلي لا لبس فيه ولا غبار عليه هذا هو القرآن هذا هو التفسير للقرآن وليس بقية التفاسير التي تلف و تدور وتجعل رأس القارئ و الباحث يدور


و أخيراً أترك الأمر بين يدي القارئ الفاهم والذي يريد أن يفهم ويقرأ الحق ويتبعه يزيغ عن الباطل ويدفعه عن طريقه
والسلام عليكم

لماذا بشر النبي محمد بالمهدي كما بشر عيسى بالنبي محمد من قبل ؟؟؟؟؟( عليهم السلام )

[وَإِذ قَالَ عِيسَى ابنُ مَريَمَ يَا بَنِي إِسرَائِيلَ إِنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيكُم مُصَدِّقًا لِمَا بَينَ يَدَيَّ مِنَ التَّورَاةِ وَمُبَشِّرًا بِرَسُولٍ يَأتِي مِن بَعدِي اسمُهُ أَحمَدُ فَلَمَّا جَاءَهُم بِالبَيِّنَاتِ قَالُوا هَذَا سِحرٌ مُبِينٌ](الصف:6) القرآن الكريم
{ هو ذا عبدي الّذي أعضده الّذي سُرّت به نفسي وضعتُ روحي عليه فيُخرج الحقّ للأمم 2 لا يصيح ولا يرفع ولا يسمع في الشارع صوته 3 قصبةً مرضوضةً لا يقصف وفتيلةً خامدةً لا يُطفئ . إلى الأمان يُخرج الحقَّ 4 لا يكلّ ولا ينكسرُ حتّى يضع الحقّ في الأرض وتنتظر الجزائر شريعتهُ }( إشعياء:42)" الكتاب المقدس "
أن الآية في القرآن الكريم والنبوءة في التوراة تخص النبي محمد ( عليه السلام ) بلا شك هنالك الكثير من الآيات في كتاب الله التي بشر بها الرسل والأنبياء برسل أو أنبياء يأتون من بعدهم والبشرى هي من الله ينقلها هذا النبي أو ذاك الرسول ( عليهم السلام أجمعين ) مثلما بشر النبي زكريا بيحيى ( عليهم السلام) وبشر النبي يحيى بعيسى ( عليهم السلام ) و النبي إبراهيم بإسحاق ومن وراء أسحاق يعقوب و هكذا كما أن في التوراة أشارات وبشارات من رسل وأنبياء برسل وأنبياء من بعدهم . أذن البشرى من الأنبياء أذا جاءت تكون على الأغلب أما بنبي أو رسول
القرآن ينقل لنا في آيات غير واضحة الإشارة إلى المهدي (عليه السلام ) نصوص في التوراة و بشارات من عيسى بهذا الأمر
تواتر الأحاديث والروايات عند مذاهب المسلمين
ولأنها كثيرة سأذكر واحدة من كل مصدر و أترك أمر التفكير فيها للقارئ و المتفكر فيها
(1)_سورة فصّلت{سَنُرِيهِمْ آيَاتِنَا فِي الْآفَاقِ وَفِي أَنفُسِهِمْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُ الْحَقُّ أَوَلَمْ يَكْفِ بِرَبِّكَ أَنَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ} ، فقوله تعالى{سَنُرِيهِمْ آيَاتِنَا فِي الْآفَاقِ} يريد بَها الآيات التي سبق ذكرها من اتّساق القمر وانشقاقه وغير ذلك من خرق العادات ، وقوله {وَفِي أَنفُسِهِمْ} الواو من قوله{وَفِي} واو عطف ، والمعنى : ونريهم آية من آياتنا في أنفسهم ، يعني تنزل فيهم وهي منهم ومن جنسهم ولغتهم ، ويريد بذلك "المهدي المنتظر" كقوله تعالى {لَقَدْ جَاءكُمْ رَسُولٌ مِّنْ أَنفُسِكُمْ عَزِيزٌ عَلَيْهِ مَا عَنِتُّمْ } يعني من جنسكم ولغتكم ، فالآية في قوله تعالى{وَفِي أَنفُسِهِمْ} هو المهدي بعلّمهم ويرشدهم ويوضّح لَهم ما تشابه عليهم من آيات القرآن ، فتكون الآيات عِلميّة وعمليّة ؛ لأنّ آية المهدي عِلميّة والتي تكون في الآفاق عمليّة {حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُ الْحَقُّ} أي حتّى يتبيّن أنّ القرآن مُنزل من الله لم يختلقه محمّد (ع) كما يزعم بعضهم .( المصدر تفسير الكون والقرآن للراحل محمد علي حسن الحلي رحمه الله تعالى )
وقال تعالى في سورة الأنبياء {خُلِقَ الْإِنسَانُ مِنْ عَجَلٍ سَأُرِيكُمْ آيَاتِي فَلَا تَسْتَعْجِلُونِ} فقوله تعالى {سَأُرِيكُمْ آيَاتِي} يعني التي تكون في آخر الزمان ، وهي التي سبق ذكرها من خوارق العادات .
(2)_جاء في سفر إشعيا في الإصحاح الثاني في الآية الثانية :
" ويكون قي آخر الأيّام أنّ جبلَ بيت الربّ يكون ثابتاً في رأس الجبال ويرتفع فوق التلال وتجري إليه كلّ الأمم 3 وتسير شعوبٌ كثيرة ويقولون هلمّ نصعد إلى جبل الربّ إلى بيت إله يعقوب فيعلِّمنا من طرقه ونسلك في سُبلِهِ 4 فيقضي بين الأمم وينصف لشعوبٍ كثيرين فيطبعون سيوفَهم سككاً ورماحَهم مناجل . لا ترفع أمّةٌ على أمّةٍ سيفاً ولا يتعلّمونَ الحرب فيما بعد ."( المصدر كتاب الخلاف بين التوراة والقرآن للراحل محمد علي حسن الحلي رحمه الله تعالى )

(3)_وعن حذيفة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "لو لم يبق من الدنيا إلاّ يوم واحد، لبعث الله فيه رجلاً اسمه أسمي، وخُلْقُهُ خُلَقي، يكنى أبا عبد الله". أخرجه الحافظ أبو نعيم، في صفة المهدي

هذا ما ردت توضيحه والمعنى هل المهدي هو أمام كما يقال أم رسول من الله كما واضح من العلامات والإشارات والسلام عليكم

الثلاثاء، 7 يناير، 2014

الأختلال في العقيدة التي وصل أليها المسلمين اليوم اكثر مما كان عليه قوم النبي إبراهيم

على ماذا وثقت قلبك وربطت به عقدك من أنت ؟؟
أنا أعتقد وأنت تعتقد فما هي العقيدة وما هو مدلولها الصحيح .
العقيدة في اللغة : من العَقْدِ ؛ وله عدة معان في اللغة ، منها: الرَّبطُ ، والإِبرامُ ، والإِحكامُ ، والتَّوثقُ ، والشَدُّ بقوه ، والمراصةُ ، والإثباتُ ؛ ومنه اليقين والجازم .
،( منقول) قال اللّه تبارك وتعالى [ لَا يُؤَاخِذُكُمُ اللَّهُ بِاللَّغْوِ فِي أَيْمَانِكُمْ وَلَكِنْ يُؤَاخِذُكُمْ بِمَا عَقَّدْتُمُ الْأَيْمَانَ ]( المائدة:89)
فالعقيدة هي أصل الأيمان بالشيء و الأيمان هو أصل العبادة فكلما أعتقدت بشيء و أمنت به وسلم له الأمر , وهذا الأمر ينطبق على الدين والدنيا مثلاً أنا حين أذهب ألى الميكانيكي لصلح سيارتي أسلم أمري لهُ لأني اعتقد به أنسان ذو خبرة وهذا قياس على أمور الدنيا , ولكن العلاقة والعقيدة بالدين ترتبط من وجهين بالله سبحانه وتعالى فحين أذهب ألى الميكانيكي أسأل الله أن يدلني يهديني ألى شخص ذو خبرة وأمين وصادق في تعامله ومن ثم أعقد النية على الله وأفوض أمري إليه , و ما من الوجه الديني فالأعتقاد الجازم بقدرة الله على كل شيء وكل أمر فلا راد لحكمه ولا عالم بسره إلا هو سبحانه وتعالى . فالعجب لماذا الناس تركت الأعتقاد بالله سبحانه وتعالى وركنت في أمرها ألى شيئين أما متلازمين أو منفصلين , الأول الأعتقاد بالنفس والثقة والزائدة بها دون الخوف من المصير الذي هو بيد الله أن تأتي النتائج عكسية بسبب ضعف الإنسان مهما بلغت قوته وسطوته يبقى ذلك الإنسان محتاج ألى غيره والحالة الثانية الأعتقاد بالأوثان والأصنام والأصنام التي أقصدها هنا هي ليست الأصنام التي كانت في زمن النبي (نوح , إبراهيم و محمد) ( عليهم السلام ) لأنها تغيرت صورها و أشكالها فكم من بحيرة وسائبة و وصيلة تنذر لمراقد و أصحابها ليسوا محتاجين إليها ولا هم بعالمين بها وكم من شخص عقد النية على أنه لو أنجبت زوجته ذكراً أن ينحر للإمام و الشيخ الفلاني وكأن الأمر بيدهم يهبون لمن يشاؤون الذكور ويعاقبون من يعصي بالإناث وليس لله الأمر ولا دخل لأحد بأمره سبحانه تعالى . مع العلم نحن نقرأ ونسمع من سيرهم ( عليهم السلام) انهم كانوا من الفقراء المحتاجون لله سبحانه وتعالى وتأتي الأيام والليالي وهو جوعا أو يصارعون المرض أو جرحى في الحروب يسيل منهم الدم والألم أيقض مضاجعهم وتركهم يتقلبون من شده الألم وغيرها من عوارض طبيعية تصيب أي أنسان وتحت أي ظروف هذا وهم أحياء يرزقون فكيف وهم موتى بلت عظامهم وصبحت تراب ربما تذريه الرياح في أغلب الظن .
ولكن لشديد الأسف نرى ونسمع الناس تعقد وتعتقد ما لم يعتقده حتى مشركي قريش ولا قوم إبراهيم [ثُمَّ نُكِسُوا عَلَى رُءُوسِهِمْ لَقَدْ عَلِمْتَ مَا هَؤُلَاءِ يَنطِقُون](الأنبياء:65)فقوم إبراهيم أعترفوا و أقروا أن هذه الأصنام لا تسمع ولا تنطق أما الاعتقاد اليوم بالمراقد و من أعتقد بها أنهم يرون ويسمعون يتكلمون بالمختصر يستطيعون القيام بأي شيء يريدون حتى وأن كان هذا خارق للعادة البشرية للأحياء ؟؟؟ كيف وما هو الدليل لا جواب ولا يحق لأحد السؤال في هذا الأمر لآنه اصبح من المسالمات و الأيمان بها واجب وعدمه كفر لا يقبل صاحبه إلا التوبة والرجعة منه والدليل على هذا رواية قالها فلان وفلان هذا ليس تعبير لا بل أنه مكتوب في الروايات قال (فلان) ويجب على من يسمع الرواية أن يؤمن ما قاله فلان ؟؟؟ والسؤال عن فلان هذا هو كفر . و أخيراً هل يمكن أن تكون هذه عقيدة ليس لها من كتاب الله شيء أبداً .

الأحد، 29 ديسمبر، 2013

كيف يمكن أن نقول عن من قال أن تدبير الكون والتشريع بيد المخلوق أنه مسلم ؟؟؟

على الرغم من أن الكثير من الآيات تصرح باعتراف مشركي مكة و العرب في زمن النبي محمد بأن الله هو ( الخالق , الرازق , المحيي و المميت )الذي بيده ملك السماوات والأرض مثل ما صرحت به الآيات في كتاب الله
[
قُل مَن يَرزُقُكُم مِّنَ السَّمَآءِ وَالأَرضِ أَمَّن يَملِكُ السَّمعَ والأَبصَارَ وَمَن يُخرِجُ الحَىَّ مِنَ المَيِّتِ وَيُخرِجُ المَيَّتَ مِنَ الحَىِّ وَمَن يُدَبِّرُ الأَمرَ فَسَيَقُولُونَ اللّهُ فَقُل أَفَلاَ تَتَّقُونَ ](يونس:31) [ وَلَئِن سَأَلتَهُم مَّن خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرضَ لَيَقُولُنَّ اللَّهُ قُل أَفَرَأَيتُم مَّا تَدعُونَ مِن دُونِ اللَّهِ إِن أَرَادَنِىَ اللَّهُ بِضُرٍّ هَل هُنَّ كَاشِفَاتُ ضُرِّهِ أَو أَرَادَنِى بِرَحمَةٍ هَل هُنَّ مُمسِكَاتُ رَحمَتِهِ قُل حَسبِىَ اللَّهُ عَلَيهِ يَتَوَكَّلُ المُتَوَكِّلُونَ ]( الزمر:31)
إلا أن هذا الاعتراف لم يدخلهم في الإسلام بل حرابهم الرسول وقاتلهم على شركهم الذي أشركوه مع الله من الأصنام والملائكة
فمشركي اليوم من الناس هم اشد ظلماً وضلال لأنهم قالوا في الخلق من الموتى و أصحاب القبور ما لم يقله المشركين من قريش فأرجعوا الخلق والرزق وتصريف الكون ألى من سكن القبور وجعلوا التشريع في أحلال الشيء وتحريمه بيد العلماء و الفقهاء وأن طالبت أحدهم بالدليل يكون دليله أما روايات أو أبيات من شعر لا يعرف حتى صاحبه فلا نصيب للقرآن من قولهم و مصدر نهجهم فكيف يمكن القول على من كان في زمن النبي الذي تقرب الى الله زلفى عن طريق الأصنام والصور مشرك ولا يرضى من قال عن خلق الله أنهم يخلقون ويرزقون و أليهم يرجع الخلق والموت والأحياء وعليهم يتوكلون في كل أمور حياتهم ودينهم أنه شد كفراً وشركاً من مشركي قريش

أذا كان علي أبن ابي طالب رب من الأرباب لماذا أحتج مؤمن آل فرعون على قوم فرعون وملته


 [وَقَالَ رَجُلٌ مُّؤۡمِنٌ مِّنۡ آلِ فِرۡعَوۡنَ يَكۡتُمُ إِيمَانَهُ أَتَقۡتُلُونَ رَجُلًا أَن يَقُولَ رَبِّىَ اللَّهُ وَقَدۡ جَآءكُم بِالۡبَيِّنَاتِ مِن رَّبِّكُمۡ وَإِن يَكُ كَاذِبًا فَعَلَيۡهِ كَذِبُهُ وَإِن يَكُ صَادِقًا يُصِبۡكُم بَعۡضُ الَّذِى يَعِدُكُمۡ إِنَّ اللَّهَ َلا يَهۡدِى مَنۡ هُوَ مُسۡرِفٌ كَذَّابٌ ](غافر:28)
حتى  لا يقول البعض مشركي اليوم هم أفضل من مشركي قريش فمشركي قريش لم يقولوا مثل هذا القول

الأربعاء، 25 ديسمبر، 2013

بعض الناس تتمنى لو أن الله ما أنزل مثل هذه الآيات في القرآن

الكثير من المسلمين عوام وعلماء تشمئز نفوسهم من بعض الآيات التي أنزلها الله في كتابه ويتمنون لو يقدرون على محوها من القرآن أو صار في نفوسهم لو أن الله لم نزلها وهنالك جزء من المسلمين لو نزل الله آيات تتوافق مع رؤيتهم وتوجهاتهم الخاصة التي يتبنونها فتأتي متوافقه مع أهوائهم
وعلى سبيل المثال لا الحصر هذه بعض الآيات التي تعتبر غصة في حلوق بعض المسلمين أو ممن ينتسب للإسلام
ومن هذه الآيات على سبيل المثال لا الحصر [ وَوَجَدَكَ ضَالًّا فَهَدَى ]
[ قُل لاَّ أَقُولُ لَكُم عِندِى خَزَآئِنُ اللّهِ وَلا أَعلَمُ الۡغَيبَ وَلا أَقُولُ لَكُم إِنِّى مَلَكٌ إِن أَتَّبِعُ إِلاَّ مَا يُوحَى إِلَىَّ قُل هَل يَستَوِى الأَعمَى وَالبَصِيرُ أَفَلاَ تَتَفَكَّرُونَ ]( الأنعام:50)
[ لِيَغفِرَ لَكَ اللَّهُ مَا تَقَدَّمَ مِن ذَنبِكَ وَمَا تَأَخَّرَ وَيُتِمَّ نِعمَتَهُ عَلَيكَ وَيَهدِيَكَ صِرَاطًا مُّستَقِيمًا ]( الفتح:2)
[ لَّو لاَ كِتَابٌ مِّنَ اللّهِ سَبَقَ لَمَسَّكُم فِيمَا أَخَذتُم عَذَابٌ عَظِيمٌ ](الأنفال:68)
[
وَكَذَلِكَ أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ رُوحًا مِنْ أَمْرِنَا مَا كُنْتَ تَدْرِي مَا الْكِتَابُ وَلَا الْإِيمَان ](الشورى52)
[ وَلَو لاَ أَن ثَبَّتنَاكَ لَقَد كِدتَّ تَركَنُ إِلَيهِم شَيئًا قَلِيلاً(74) إِذًا لَأَذَقنَاكَ ضِعفَ الحَيَاةِ وَضِعفَ المَمَاتِ ثُمَّ لَا تَجِدُ لَكَ عَلَينَا نَصِيرًا(75) ](الإسراء)
وغير ها من الآيات التي في نظهرهم تضعف من جانب النبي وهي على العكس من هذا تبين فضل الله على النبي وسبب تفضل النبي على باقي الناس في البعث والإرسال هو لأن النبي أهل لهذا الأمر وهو بشر خلقه لله مثل باقي الناس .
أما لآن الناس باتت تعبد النبي محمد ( عليه السلام) وتعتبر هذا الكلام هو منقصه ( وحاشاه عليه السلام ) له من الله فكان على الله أن لا ينزل مثل هذه الآيات جل في علاه فهو الخالق يقول ما يشاء متى يشاء فيمن شاء كيف ما يشاء

حينما تكون الغربة في الدين مصدر قوة للشخص المسلم

كيف يمكن أن تكون الغربة مصدر للقوة
أن الغربة تأتي بمعنى الإحساس بالوحدة و الاختلاف عن المحيط والبعد عن الأهل وغيرها
و الإحساس بالغربة العقائدية أو المعتقد الديني الذي يحمله شخص ما يختلف جذرياً أو في بعض المسائل المهمة التي تميزه عن الأخرين وتجعله غريب بينهم في هذه النقطة أو تلك فتجده يبحث عن من هو شبيه له و يحمل مثل أفكاره فإذا ما وجده تقرب منه وتودد إليه بكل شيء لكي يبقى على توصل متبادل معه .
يطلب منه العون بعد الله أذا ما أحتاج إليه يؤأزره يسدي أليه النصح الصحيح وبهذا يحس أنه ليس وحيداً في هذا العالم وليس غريب فيشعر بالقوة من بعد دعم الله إليه .
وهذا الأمر والإحساس غالباً ما يكون في الجماعات القليلة والتي تجتمع على هدف سامي واحد لا تبتغي فيه إلا وجه الله ( سبحانه وتعالى ).
يقول الله جل في علاه [ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الَّذِينَ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِهِ صَفًّا كَأَنَّهُمْ بُنْيَانٌ مَرْصُوصٌ ](الصف:4)
والقتال في سبيل الله قد يكون بالكلمة والمنهج الصحيح ونشر الدعوة الحق لله .
وبهذا فأن الأخوة في الدين والنهج تراهم أحباء صادقين متناصحين فيما بينهم وفي ما يرضي الله سبحانه وتعالى

الخميس، 19 ديسمبر، 2013

حين يكون الحب عبادة أو متى يكون الحب عبادة لغير الله

بسم الله الرحمن الرحيم [ وَالَّذِينَ آمَنُوا۟ أَشَدُّ حُبًّا لِّلّهِ ]
ليس للحب معنى أو تعريف واحداً متفق عليه بين أهل العلم واللغة و الشرح ولكن سنأخذ تعريف واحد
الحب : كلمة حب مأخوذة من الحُبِّ جمع حُبَّة وهي لباب الشيء وأصله ؛ لأن القلب أصل كيان الإنسان ولُبّه، ومستودع الحُبِّ ومكمنه .
والحب هو تمكن الشيء من القلب حتى يصبح لا ينبض إلا فيه و لهُ ومنه فيكون شغلك الشغال وهمك وذكرك له وكلما شغل هذا الشيء حيز أكبر من قلبك اصبح مكانه أعلى وقيمته أغالى .
فإذا أستوى المحبوب على عرش قلبك وتمكن من ميلك وهواك أصبح هذا الحب عبادة .
عبادة ليس بمعنى أنك تسجد له او تركع لا بل في طاعتك له وحبك الشديد إليه و خوفك من البعد عنه أو كرُههُ لك فتكون له مطيع لكلامهُ سميع و أمامه وضيع فتعامله بأجلال و أحترام مبالغ فيه . تفرح لذكره وتسعى بين الناس لأحياء ذكره وتزيد في شكره والمدح فيه حتى يصبح إله . تعبده نفسك وجوانحك وجنانك .
وهذا نقيض الدين الإسلامي لأن أصل المحبة تكون لله وحده وبالله ولله جل في علاه .
فنظر لقلبك من يسكنه تعرف منو هو معبدوك الذي انت تعبده .
( نبي , أصحابي , أمام ,شيخ ) أو شيء من ممتلكاتك في الدنيا ( كالسيارة , البيت , أموالك ) ام هم من الناس ( مثل الأهل والزوجة والأصحاب وغيرهم ) لا مانع من حبهم فلكل شيء لذة في الحياة الدنيا ولكل شيء حد إلا حب الله يجب أن يكون هو الذي الوحيد الذي ليس له حد . ولكن بشروط لا تتعداها منها أن يكون حبك لله حب مخلوق لأخالقه , عبد لمعبوده , مربوب لربهِ , مرحوم لراحمه وهكذا من المنازل و المقامات والفرق بينك كبشر و بين خالق كل البشر بينك كمحتاج الى رب غني عن الخلق جميعاً .
أما ان يتمكن قلبك شخص فيكون ذكره عبادة وشكره واجب تعادي الناس لأجله وتحب الناس لأجله حتى وصل الحال أن تتقاتل الناس من أجل الأندية والفرق الرياضية فيكون العدى فيها والحب من أجلها فماذا يمكن ان يكون هذا ناهيك عن أنهم نفس الناس قد تجدهم يتخاصمون من أجل صحابي او أمام فيكون الحب له والعداوة من أجله .
والمشكلة حين يكون هنالك تناقض حتى في الحب على سبيل المثال لا الحصر مثلاً تجد شخص يحب فريق رياضي هو على الأغلب الأفراد الذين يلعبون فيه اما ملحدين او نصارى او يهود أو مسلمين بالهوية فقط ومستعد ان يتقاتل من أجل هذا الفريق وفي نفس الوقت يحب شخص من شخصيات التاريخ الإسلامي أن صحت الكلمة ويتقاتل من أجله فتمكن الشيطان من قلبه فجعل فيه ما هو متناقض بين الكفر والإسلام . كل هذا لا لشيء إلا لبتعاد الله عن قلبه فكثر المعبودين بين أحياء وأموت مسلمين وكفار .
فهكذا يكون الإنسان غير الموحد متذبذب بين الحب والعبادة واللذة بالشيء والانقياد الطاعة العمياء أليه فيكون عبداً لكل شيء إلا لله جل في علاه
[
وَمِنَ النَّاسِ مَن يَتَّخِذُ مِن دُونِ اللّهِ أَندَاداً يُحِبُّونَهُم كَحُبِّ اللّهِ وَالَّذِينَ آمَنُوا۟ أَشَدُّ حُبًّا لِّلّهِ ](البقرة:156)
والسلام عليكم

الاثنين، 16 ديسمبر، 2013

هل مقولة( إن كان دين محمدٍ لم يستقم ...... إلا بقتليَ يا سيوفُ خذيني ) صح من حيث المنطق والعقل

( إن كان دين محمدٍ لم يستقم ...... إلا بقتليَ يا سيوفُ خذيني )
بالرغم أن المقولة نسبت للإمام الحسين وهي مشتهرة على هذا بين العلماء والعوام ولكنها ثبتت على أنها لأحد الشعراء وأسمه ( محسن أبو الحب )
و الشاعر كان يقصد بالقول عن لسان حال الإمام الحسين ( عليه السلام ) فهل يصح هذا القول وهل كان من الممكن أن يقوله الأمام الحسين
وماذا  يعني أنه لو بقى الإمام الحسين ( عليه السلام )على قيد الحياة  إ ليس هذا أفترا على الإمام الحسين ( عليه السلام)
فالناس من الطبيعي المصلح يكون بينها حي خيراً  لها من فقدانه  هذا هو المنطق الصحيح وليس العكس
وهل هذا يعني انه لو بقى الإمام على قيد الحياة لأي سبب من الأسباب أن الدين سينحرف ؟؟؟ فلسفة غير منطقية
 وإذا كان هنالك من يستطيع شرح لنا وجهة نظره أو يبين لنا شرح هذا البيت بالعكس أن على أفتراض أنه لم يستشهد. وبقى ألى أجله ومات مثل غيره من الناس

الخميس، 12 ديسمبر، 2013

كان الله وليس معهُ شيء وهو ألان كما كان عليه . هل هي مقولة صحيحة ؟؟؟

بسم الله الرحمن الرحيم [ وَلَقَد أَنزَلنَا إِلَيكَ آيَاتٍ بَيِّنَاتٍ وَمَا يَكفُرُ بِهَا إِلا الفَاسِقُونَ ( 99 )]( البقرة)
ومعنى كلمة بينات هي واضحات فالأصل في دين الله الوضوح ذلك لأن الله سبحانه وتعالى اقصد من إرسال الرسل و الأنبياء هو لتخليصهم من العذاب لسلوك طريق النجاة في الحياة الدنيا و ويوم الأخرة .
(
كان الله وليس معهُ شيء وهو ألان كما كان عليه )؟؟؟؟؟ كلام نصفه واضح يجيب الأيمان به والنصف الأخر غامض ليس له صحة هذا أن كانت المقولة هي من الأحاديث فعلاً . ومن هذه المقولات كثيرة بحيث الذي يسمعها يعتقد بأنها من صلب العقيدة والإيمان بها واجب
فأما حقيقة هذه المقولة كما جاءت في كتاب البخاري في كتاب التوحيد ((ص403 ج13)
بلفظ: "كان الله ولم يكن شيء قبله، وكان عرشه على الماء، ثم خلق السموات والأرض، وكتب في الذكر كل شيء". كتاب بدء الخلق (ص286 ج6) بلفظ: "كان الله ولم يكن شيء غيره، وكان عرشه على الماء، وكتب في الذكر كل شيء، وخلق السموات والأرض" وقد علق أحد العلماء الكبار على هذه المقولة بقوله ( وأما الزيادة المذكورة، وهي: "وهو الآن على ما عليه كان": فهي زيادة باطلة موضوعة، لا أصل لها في شيء من الروايات.))
يعتمد أغلب الناس الذي يسعون ألى الكلام المبهم و أستخدامه في طرحهم على حالة القناعة شبه التامة أن الناس الذين يستمعون لا يسألون لأنه هنالك قاعدة متعارفه بين الناس أن الذي يسأل هو من لا يعرف وإذا ما تجرأ احدهم وسأل يكون الجواب مبهم اكثر من المسألة التي طرحها المتحدث .
أعجبتني للباحث الاجتماعي علي الوردي (
ذات مرة كان الشيخ يخطب وكان شاب ينصت وعليه علامات التعجب فحين سألته ماذا يقول الشيخ رد عليه وهل يستطيع أنسان أن يفهم ماذا يقول ) أو هكذا وردت العبارة ولكن القصد منها صحيح . أي أنه الكثير من الناس لديها الكلام العميق والبليغ صعب شرحه او فهمه على الكثير منهم
و إلا ماذا تعني كلمة ( وهو الآن على ما عليه كان ) هل هذا يعني أن الله لا يتغير بالتأكيد فالله صمد لا يطرأ عليه تغيير أما أن كان القصد انه لم يخلق شيء فهذا خلاف ما قاله سبحانه بنصوص كثيره سوى بالقرآن أو كتب أهل الكتاب والأحاديث التي وردت عن النبي ( عليه السلام) و أنكار الخلق هو تكذيب لله جل في علاه .
وكل ما تره العين هو مخلوق أما من خلق الله ( سبحانه وتعالى ) أو من صنع البشر الذي مَنَّ الله بالمعرفة والعلوم .
يعيش العالم حالة من الهذيان الفكري بين ( الأنجماد و السيحان ) فالأول منغلق على نفسه لا يلتفت على العالم والفارق الذي أحدثه بكل نواحي الحياة والأخر عشوائي متخبط ليس له قرار لا فارق عنده بين ليلاً أو نهار ,
وهذه الحالة عامة لأتباع كافة الأديان . إلا من رحم
حدث ذات مرة وعلى نفس الموقع في مناقشة مع أحد الأعضاء النصارى طرح عليه أحد الأخوة سؤالاً في عقيدته ظل يتهرب من الجواب ويقفز من مكان ألى أخر حتى لا يجيب ولا يقول لا اعرف الجواب , فقلت له لو أنني كمسلم لم أجد لأي سؤال في صميم عقديتي جواب أقتنع به يكون واضح وملزم ولا يعتريه النقص و الغموض سأحاول أما أن أبحث عن الجواب أو ابدل عقيدتي . لأنه كما قلنا الأصل في الدين والوضوح والاكتمال
وهذا لا يعني أن الجواب على أي سؤال يجيب أن يكون مقنع لجميع البشر لأن هذا مستحيل لأنه على الاقتناع في كل شيء يكون له أساسيات أهمها (التفكير , التجرد , الغاية , العدل , الهدف , وشخص المتكلم او الناقل للكلام ,,, وغيرها ) والعنصر الثقافي أو ما يحملهُ الإنسان من تجارب ومعلومات تؤثر فيه على سيبل المثال لا الحصر ( الوليد بن المغيرة ) رغم أقتناعه بما سمعهُ من النبي محمد ( عليه السلام) هو ليس بكلام بشر ولا شاعر و صدق بمحمد ( عليه السلام) بأنه نبي من الله ولكنه لم يؤمن ليس لغموض الأمر عليه والتباسه و أنما لغموض في قلب ( الوليد ) وظلم في طبعه وحقداً منه على النبي وحسداً من نفسه . ومن هذه الأمثلة الكثير في الحياة .
لذلك تجد الإنسان الحريص على الدين حريص على الوضوح التام فيه خصوصاً في ما يتعلق بمسائل العقيدة والأيمان و الاعتقاد بها يجب أن يكون جازماً لا شك فيه ومبني على أساس متين لا لبس فيه ولا غموض . وهو لا يتوقف عن السؤال والبحث والتأمل في كلام أولاً وما نقل من الدين مثل الأحاديث أو الروايات وكلام الناس وما قيل عنهم [
وَتِلكَ الأَمثَالُ نَضرِبُهَا لِلنَّاسِ لَعَلَّهُم يَتَفَكَّرُونَ ](الحشر:21)
لأن الكلام المنمق الغامض والذي لا يحوي على روح المعاني للدين الحق فهذا يصل بصاحبه إلا ألى شفير الانهيار والضياع في عتمة الشيطان والعياذ بالله
هذا والحمد لله رب العالمين
والسلام عليكم

الأحد، 24 نوفمبر، 2013

سورة المطففين برواية البزي عن ابن كثير / محمد العبدالله (+قائمة تشغيل)

هل الشهداء في قبورهم يسمعون ام عند ربهم يُرزَقُونَ ؟؟؟

بسم الله الرحمن الرحيم [ وَلَا تَحسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَموَاتًا بَل أَحيَاءٌ عِندَ رَبِّهِم يُرزَقُونَ ](آل عمران:169)
أكثر الناس تستشهد على دعاء الموتى وعند القبور بهذه الآية و سبب أستشاهدهم بهذه الآية هو بسبب كلمة واحدة هي ( أحياء ) ولم يتلفتوا إلى كلمة ( عند ربهم ) أي هم ليسوا على الأرض وإذا كانوا على الأرض فهذا يعني انهم في عقوبة ,
وأن كانوا في السماء فليس من المعقول أنهم يسمعون لأن لسمع الإنسان قدرات محدودة فمن في الأرض ما هو مدى سمعهُ للناس ؟؟؟
هذا من ناحية من ناحية أخرى كلمة ( يرزقون) إي أنه الله هو من يرزقهم وليس هم من يرزق
لم يقل الله سبحانه وتعالى ( يسمعون ) ,( يستجيبون), ( قادرون) بل قال جل في علاه ( يُرْزَقُونَ )
يا أيها الناس مالكم لا تعقلون ما تفعلون وبما تنطقون أمامكم يوم غداً تحاسبون فلا ينفعكم غير الله وعمالكم الصالح

[ إِذ تَبَرَّأَ الَّذِينَ اتُّبِعُوا مِنَ الَّذِينَ اتَّبَعُوا وَرَأَوُا العَذَابَ وَتَقَطَّعَت بِهِمُ الأَسبَابُ ] (البقرة:166)

سورة النازعات برواية البزي عن ابن كثير / محمد العبدالله (+قائمة تشغيل)

ما هو الفرق بين الصنم ( اللات ) وصوره من صور أهل البيت ( عليهم السلام ) من حيث الطقوس التي تقام عندها

[ أَلَا لِلَّهِ الدِّينُ الخَالِصُ وَالَّذِينَ اتَّخَذُوا مِن دُونِهِ أَولِيَاءَ مَا نَعبُدُهُم إِلَّا لِيُقَرِّبُونَا إِلَى اللَّهِ زُلفَى ](الزمر:3)
[ وَقَالَ رَبُّكُمُ ادعُونِي أَستَجِب لَكُم إِنَّ الَّذِينَ يَسْتَكبِرُونَ عَن عِبَادَتِي سَيَدْخُلُونَ جَهَنَّمَ َداخِرِينَ ] (غافر:60)
أكثر الناس حين تتوجه الدعاء من الأضرحة و أصحابها يكون المبرر هو كما وضحته الآية هو التقرب ألى الله عن طريقهم إلا أن الكلمات التي وضع تحتها خط بينها ربط عجيب يبين أن الدعاء عبادة والعبادة لا تحتاج ألى واسطة فليس من المعقول أن تجد مسلم عاقل يقول أنا اصلي لله و الحسن او لله والعباس أو أني اصلي لله وللشيخ عبد القادر وغيرها من أسماء كما توضح الآية لا يمكن أن تقول أنا أدعو الله وفلان من المشايخ والأئمة .
تصور بسيط
لو أن النبي حين بعث في زمانه وجد ناس تطوف على تماثيل هي لعلي أو أهل بيته مثل الحسين أو حتى للمهدي ( حسب تصور كل طائفة ) أو أبو بكر أو الشيخ الشاذلي أو الشيخ البدوي ويطاف حول أصناهم ويستغاث ويذبح له هل سيحارب أهل هذه الأفعال ويهدم الأصنام كما هدم أصنام القوم الصالحين من قوم نوح أم سيتركها على حالها يطاف فيها ويستغاث بها من دون الله والذي يقول ليس هنالك أصنام نقول لا بل هنالك أصنام على الورق الصنم هو تجسيد للشخص والصورة هي تجسيد على الورق فالاختلاف بين الصنم والصورة هو المادة المصنوع منها ليس إلا
فأن قلت لا ان النبي لو جاء في ذلك الزمن و وجد الأصنام لعلي وغيره من أهل بيته ما هدمها .
نقول أذن النبي ( عليه السلام ) لم يكن همه هدم الأصنام حين هدمها لأنها تعبد من دون الله مثل صنم ( اللأت والعزى ) بل هي مسألة عداء للأصنام عداء شخصي ,
و أن قلت نعم لكان قد هدمها نقولك أذن انت اليوم حالك حال الذين عبد ( اللأت العزى ) الفرق هو الأسماء وليس إلا وبعض الطقوس زادت أو نقصت
والسلام عليكم

سورة عبس برواية البزي عن ابن كثير / محمد العبدالله (+قائمة تشغيل)

الناس الفقراء يسألون الفقراء وضيعوا الطريق ألى الغني الكريم

[ يَا أَيُّهَا النَّاسُ أَنْتُمُ الفُقَرَاءُ إِلَى اللَّهِ وَاللَّهُ هُوَ الغَنِيُّ الحَمِيدُ ] (فاطر:15)
آية من كتاب الله تشير إلى فقر كل الناس ليس فيها أستثناء لعبد القادر الكيلاني ولا احمد بن حنبل ولا الحسين بن علي ولا علي ولا حتى محمد ( عليهم السلام أجمعين )
هذه الآية الكريمة تشمل جميع الناس فكل الناس فقراء ألى الله فمن المخجل والعيب أن طلب من الفقير و أترك الغني الحميد
فإذا كان الحي هو فقير ألى الله فكيف الميت هل هو غني عن الله ؟؟؟ سبحان الله
أ ليس من المعيب أن تتجه الناس في طلبها إلي موتى فقراء كانوا وهم أحياء وفقراء و محتاجون ألى الله وهم أموات
قف عند القبر ونادي سنين بمكبر صوت لا تسمع سوى صوتك وضحك الشيطان عليك والمستفيدين منك وما تدره جيبك عليهم بكل الطرق بشراء الشمع والبخور والأقمشة وغيرها من التجارة التي ليس لك فيها
هيهات فقد جاء القول الفصل في كتاب فصلت آياته [
أَموَاتٌ غَيرُ أَحيَاءٍ وَمَا يَشعُرُونَ أَيَّانَ يُبعَثُونَ ](النحل:21)