إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

رسالة ترحيب

لاَ يُكَلِّفُ اللّهُ نَفۡسًا إِلاَّ وُسۡعَهَا لَهَا مَا كَسَبَتۡ وَعَلَيۡهَا مَا اكۡتَسَبَتۡ رَبَّنَا لاَ تُؤَاخِذۡنَا إِن نَّسِينَا أَوۡ أَخۡطَأۡنَا رَبَّنَا وَلاَ تَحۡمِلۡ عَلَيۡنَا إِصۡرًا كَمَا حَمَلۡتَهُ عَلَىٰ الَّذِينَ مِن قَبۡلِنَا رَبَّنَا وَلاَ تُحَمِّلۡنَا مَا لاَ طَاقَةَ لَنَا بِهِ وَاعۡفُ عَنَّا وَاغۡفِرۡ لَنَا وَارۡحَمۡنَآ أَنتَ مَوۡلاَنَا فَانصُرۡنَا عَلَىٰ الۡقَوۡمِ الۡكَافِرِينَ( البقرة)

بحث هذه المدونة الإلكترونية

الجمعة، 31 يناير 2014

أتحاف السائل في الرد المقنع على أكثر المسائل بكتب المرحوم محمد علي حسن الحلي

بسم الله الرحمن الرحيم
لا توجد حيرة أصعب من الحيرة العقادية حين تواجه سؤالاً لا تجد له جواب او أن تجد جواب محير لا يمت للدين او العقل بصلة فتقبله على مضض ربما خوفاً من غضب الأله أو نعتك بالجهل والعقل القاصر الذي لم يستوعب الجواب على هذا السؤال وتلك المقولة .
القرآن هذا الكتاب العظيم الذي بدآت بقرأته في سن مبكرة وأعرقته متأخراً و أحمد لله على اني عرفته متأخراً على أن أموت ولم أعرف منه شيء .
كمسلم نمطي أذهب للصلاة في بعض الأيام ألى المسجد وخصوصاً لحضور صلاة الجمعة وخلال الصلاة يقطع حضوري عنها بعض الكلمات التي يقولها شيخ المسجد ,
الأخرة , القيامة , الملائكة , الكون , الروح , القبر , الجنة , جهنم , البشر ,أدم , ,,,,,  إلى الكثير من الواردات الذهنية والشاردات الفكرية .
لماذا هذا الغموض في القرآن ؟؟؟ هل الرجوع الى التفسير هو حل أم الدخول في دهليز مظلم قد يسحبك من القرآن ألى عالم بعيد عنه بسبب قال عن فلان وهذا الرأي قال به فلم لم يأخذ به العالم فلان . فتترك التفسير وترجع ألى القرآن عسى ان تجد ضالتك في آية من الذكر الحكيم جواب واحد يشفي غليلي عن كم هائل من الأسئلة التي كنت أعتقد اني ملزم على معرفتها و أسئلة أخرى ضلت تراودني منذ أن كنت صغيراً .
أحد تلك الأسئلة على سبيل المثال
أذا قامت القيامة ودخل أهل الجنة الى الجنة وأهل النار ألى النار وانتهت الحياة ماذا يحدث بعد هذا .
لماذا يخلق الله نجوم نسمع عنها ولا نارها أبداً إلا بوسائل لا يمكن الحصول عليها إلا لذوي الاختصاص والقدرة ما هي الغاية من خلق شيء بعيد جداً لا يمكن الإحساس به أو الشعور .
هل من الطبيعي ان يخلق الله هذا الكون الفسيح الذي لا يعرف منتهاه ولا مبتدأه سوى الله وتركه ثم يخلق على كوكب ربما يعتبر حبة رمل في محيط من الرمال هو الأرض ؟ ما هي الغاية ؟ على سبيل المثال ان تشتري ملون هكتار من الأرض ثم تزرع حبة قمح واحدة فقط ؟؟؟ هذا عبث والله حشاه أن يكون عابث .
كنت حينما أذهب الى المقابر لسبب ما أنضر في فجوات القبور المنهارة علي أرى شيء من عذاب القبر او نعيمة او أسمع صوت صراخ عبثاً يهذب مسعاي أدراج الرياح .
الكون والقرآن مفتاح السر
ذات يوم تعرفت لشخص و كان الحديث الدائر بيننا عن عذاب الأخرة فقلت له فقالي ذلك الشخص أن عذاب القبر شيء غير حقيقي وليس من الدين والكلام الوارد عنه لا يمكن ان يكون من نبي فهو عبارة عن هراء لا اكثر فلم أجد رداً على كلامه لان الرد على هذا الكلام ليس له دليل وأنا ناقشته مع نفسي مسبقاً مرات كثيرة ولم أجد له حل أو قبول عقلي .
بعد أيام قدم لي هذا الشخص كتاب عنوانه الكون القرآن (لمحمد علي حسن الحلي ) قرأت منه عدة صفحات فوقفت عن قرأته لعيد الكرة لأستوعب ما قرأت فوصلت لما وصلت له سابقاً وكررت العملية مرة أخرى وأخرى !!!
أحظرت المصحف الذي كنت قد أتممت قرأته مرات ومرات لا اذكرها بدأت أقرأ من كتاب الكون والقرآن وأراجع المصحف بدأت اعرف من أين أبداء وكيف أسير مع كتاب الله أتممت كتاب الكون والقرآن و عدت أقرأه مرة أخرى وكأني أطالعه لأول مرة أنه صحيح يضع الحلول لأغلب الأسئلة ويهدم ما كنت قد بنيته على مدى أعوام من القرأة والسؤال والاستماع ويبني قواعد جديدة ومتينة لا تقبل الشك ولا الرد بدأت أضع الأسئلة على ضؤ هذا الكتاب ونجلس أنا والشخص الذي أعراني هذا الكتاب ونتناقش على محتواه وما جاء في من أمور رغم أقتناعي بها أريد أن أجد فيها ضعفاً فتزداد قوة وكلما طرحت سؤال أجد له في هذا الكتاب جوباً.
انه ليس كتاب الكون والقرآن كان المفروض أن يسمى مفتاح القرآن .
المتشابه من القرآن
كتاب أخر ومفتاح أخر لباب من أبواب القرآن الذي فتح الله بها على هذا الرجل( محمد علي حسن الحلي )  الذي سطر و كتب تلك الكلمات تجعلك حين تقرأ القرآن بصحبة هذا الكتاب كأنك تنظر الى صورة متكاملة واضحة تحكي عن حالها ويرسم لك خارطة تنظر ألى  زوايا هذه الصورة بكل دقة وتفصيله مهما صغرت او دقت فتراها عظيمة لعظم معنها في القرآن و الحروف تتجمع لتقول لك حكمة و قصة كانت عنك مخفية لأنها متشابه فتشابه عليك معناها و المراد منها ومغزاها في كتاب الله المجيد . تحس بالعطش للمعرفة أكثر من خلال كتابات ( محمد علي حسن الحلي ) الإثرائية التي زيد الشخص تعلقاً بكتاب الله فتجد نفسك مسحوباً عن الخوض في تفاصيل التاريخ التافهة والمسيسة التي تبعدك عن الله والدين وتجعلك في حيرة من كل أمر عقائدي فأرفدني صديقي بكتاب أخر ,
الإنسان بعد الموت
كتاب يجعلك على معرفة شبه تامة بما يحدث في عالم لا يمكن رؤيته ويستحيل عليك ذلك إلا من خلال هذا الكتاب جعلني انظر بأم عيني الى العالم الأخر البرزخ ما هو متى يكون من هم الملائكة من هو عيسى أبن مريم حادثة الإسراء والكثير من الأسئلة التي كنت أطرحها ولم أجد لها جواباً وفقني الله بالتعرف على شخص فتح لي الله عن طريقه وطريق كتب الراحل ( محمد علي حسن الحلي ) أفق كثيرة لا تتوفق عند حد معنين ولكل لكل سؤال هنالك جواب منطقي يجعلك تنظر الى القرآن العظيم بعظمة حقيقة و ليست كلمة تقال فتعبر لا تترك اثر ولا تأخذ منها عبر فالشكر الله على هذه النعمة
وَقَالُوا۟ الۡحَمۡدُ لِلّهِ الَّذِى هَدَانَا لِهَذَا وَمَا كُنَّا لِنَهۡتَدِىَ لَوۡ لا أَنۡ هَدَانَا اللّهُ لَقَدۡ جَآءتۡ رُسُلُ رَبِّنَا بِالۡحَقِّ  ](الأعراف:43)
والسلام عليكم
إرسال تعليق